Accessibility links

logo-print

راشد الغنوشي يزور الجزائر ويلتقي عددا من المسؤولين الكبار


أفاد مصدر دبلوماسي جزائري أن زعيم حركة النهضة الإسلامية التونسية راشد الغنوشي بدأ السبت زيارة "صداقة" للجزائر تدوم ثلاثة أيام.

ويقوم الغنوشي الذي فاز حزبه بـ89 مقعدا من أصل 217 في المجلس التأسيسي إثر انتخابات 23 أكتوبر/ تشرين الأول في تونس، بأول زيارة رسمية إلى الخارج.

وقال المتحدث باسم جبهة التحرير الوطنية (الحزب الرئاسي) إن زعيم حركة النهضة سيصل مساء إلى الجزائر في زيارة تستمر ثلاثة أيام يجري خلالها محادثات الأحد مع زعيم جبهة التحرير عبد العزيز بلخادم.

وأضاف المتحدث أن "الغنوشي شخصية سياسية تنتمي إلى دولة شقيقة. وكان لجأ خلال الثمانينات إلى الجزائر".

وذكرت صحيفة النهار الجزائرية الناطقة بالعربية أن الغنوشي سيلتقي أيضا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وأفادت صحيفة لوسوار دالجيري أن رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح سيكون مرافقه الرسمي خلال زيارته.

وكتبت الصحيفة أن "هذا الامتياز" مخصص لرؤساء الدول فقط.

وأكدت أن الغنوشي زار الجزائر مرارا خلال الثمانينات في عهد الرئيس الشاذلي بن جديد.

وأصبح بعد ذلك أحد "مستشاري" الجبهة الإسلامية للإنقاذ (التي حلت سنة 1992) من منفاه في لندن.

وتعود آخر زيارة قام بها الغنوشي للجزائر إلى أغسطس/ آب عندما جاء لحضور تشييع جنازة عبد الحميد شيبان (وزير الشؤون الدينية سابقا) وزار خلالها رئيس جبهة التحرير الوطني.

XS
SM
MD
LG