Accessibility links

بوش يجدد رفضه الانسحاب من العراق دفاعا عن أمن أميركا



جدد الرئيس بوش التأكيد على أن أي انسحاب أميركي من العراق سيجعل الولايات المتحدة اقل أمنا تجاه التهديد الإرهابي.
وحذر بوش من أن الإرهابيين يأملون في الإطاحة بالحكومات في الشرق الأوسط لإقامة أنظمة
مشابهة لنظام طالبان وخلق أرضيات لاعتداءات إرهابية.
وقال بوش في خطاب ألقاه امام 15 ألف شخص من المقاتلين القدامى في سولت ليك سيتي في يوتا أن أي سياسة انسحاب أو انعزال لن تحمل الأمن تجاه الإرهابيين لافتا إلى أن الحرب في العراق هي حرب ضد الإرهاب وان الطريقة الوحيدة للدفاع عن المواطنين الأميركيين هي دحر الإرهابيين حيثما وجدوا.
من جهة أخرى، أشاد البيت الأبيض بما قال إنها خطوة أخرى إلى الأمام مع تقديم مسودة الدستور العراقي إلي الجمعية الوطنية حتى وان بقيت هناك نقاط خلاف بين القادة العراقيين تتطلب إيجاد حل لها.
وجاء في بيان للبيت الأبيض أن التقدم الذي تحقق خلال الأسبوع الماضي كان لافتا إلى روح التعاون والحوار مشددا على أن الولايات المتحدة تقدم دعمها الكامل للعمل الذي يقوم به العراقيون لإنهاء المرحلة الانتقالية الديموقراطية.
من ناحيتها رحبت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس بهذه الخطوة قائلة إنها تاريخية في أفضل تقليد ديموقراطي، كما لفتت إلى أن العراقيين اظهروا عزمهم على مواجهة التطرف والعنف.


XS
SM
MD
LG