Accessibility links

همام حمودي: ثلاثة أيام قد لا تكفي لقبول العرب السنّة بمسودة الدستور



قال رئيس لجنة صياغة الدستور العراقي إن فترة ثلاثة أيام قد لا تكون كافية لكسب موافقة السنّة العرب على مسودة الدستور. وأوضح همام حمودي أن اعتراض السنّة مركز على الفيدرالية والموقف من حزب البعث وعلاقة العراق بالعالم العربي.
وعن سؤال وكالة أسوشيتد برس حول كيفية حل هذه الأزمة قال حمودي إن الشعب هو من سيقرر. وأشار إلى أن أعضاء الجمعية الوطنية المنتخبين من قبل العراقيين سيناقشون المسودة وسيتخذون قرارهم في النهاية.
وأضاف حمودي أن المجموعة التي تمثل العرب السنّة غير منتخبة من قبلهم، ولذلك ليس هناك من يجزم بأن هذه المجموعة تمثل حقا رأي الشارع السني، على حد تعبيره.
هذا وكان العرب السنة في اللجنة الدستورية هددوا بأنهم سيحثون المواطنين السنة على التصويت بـ"لا" على مسودة الدستور التي من المقرر عرضها على الاستفتاء الشعبي المقرر إجراؤه في تشرين الأول/ أكتوبر القادم.
وكان هادي العامري الأمين العام لمنظمة بدر وعضو الجمعية الوطنية العراقية توقع التصويت على مسودة الدستور في غضون الأيام الثلاثة المقبلة:
XS
SM
MD
LG