Accessibility links

logo-print

بوش يصف عملية وضع الدستور بالتطور الإيجابي رغم صعوبتها



كرر الرئيس بوش في ولاية أيداهو الأميركية الإشادة بجهود العراقيين المتواصلة لوضع مسودة الدستور الدائم للبلاد على الرغم من عدم توصل المفاوضين إلى اتفاق نهائي بشأنها.
وقال إن عملية وضع الدستور ليست سهلة مذكرا بالصعوبات التي واجهها واضعو الدستور الأميركي قبل أكثر من قرنين.
وأضاف: "إنه تطور إيجابي في العراق، وحقيقة أنه سيكون للعراق دستور ديموقراطي يحترم حقوق المرأة وحقوق الأقليات وهو تغير مهم في الشرق الأوسط الموسع."
وقال الرئيس بوش إن العراقيين أصبحوا أفضل حالا عما كانوا عليه في ظل حكم صدام حسين، إذ إن مجرد صياغتهم لدستور جديد للبلاد يعتبر تقدما ملحوظا مقارنة مع حالة العيش تحت ديكتاتور حكم البلاد بقبضة من حديد، على حد تعبيره.
كذلك، دعا الرئيس الأميركي إلى أن تكون الخطوة التالية بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة قيام أجهزة حكومية فلسطينية فعالة مؤكدا الحاجة إلى المزيد من الثقة قبل استئناف العمل بخطة خريطة الطريق.
وحث بوش المجتمع الدولي على مساعدة الفلسطينيين للنهوض باقتصاد غزة وإعادة بناء المستوطنات لتأمين السكن للفلسطينيين.
وأشار إلى التزام رئيس السلطة محمود عباس بمواجهة العنف من منطلق إدراكه أن الديموقراطية لا تستقيم مع الجماعات الإرهابية التي تسعى لوضع القانون في قبضتها.


XS
SM
MD
LG