Accessibility links

إسرائيل تصادر أراض فلسطينية لتعزيز الاستيطان




أصدرت الحكومة الإسرائيلية الأربعاء أمرا بمصادرة أراض فلسطينية في الضفة الغربية. عقب مصادقة المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية مناحيم مزوز على قرار تعديل مسار الجدار الفاصل في الضفة الغربية لضم مستوطنة معالي أدوميم، كبرى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، إلى القدس.
وترى إسرائيل في هذا القرار، المتمثل بإنشاء جدار فاصل يحيط بمعالي أدوميم، تعزيزا لسيطرتها على مستوطنات الضفة الغربية، بينما تعارضه الولايات المتحدة بشدة على اعتبار أنه سيشكل عقبة في طريق قيام دولة فلسطينية قابل للحياة من خلال إعاقة الحركة والانتقال بين شمال وجنوب الضفة الغربية.

وقد أدان الفلسطينيون إنشاء الجدار الفاصل حول مستوطنة معالي أدوميم، التي يقيم بها زهاء 30 ألف مستوطن، متهمين إسرائيل بمصادرة الأراضي الفلسطينية بهدوء في الوقت الذي كان فيه اهتمام العالم منصبا على الانسحاب من غزة.
فقد دعا سمير حليلة أمين عام مجلس الوزراء الفلسطيني المجتمع الدولي للتدخل مضيفا أن الفلسطينيين سيتحَدّون قرار مصادرة أراضيهم من خلال المحاكم الإسرائيلية.
من جهته، وصف صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية القرار الإسرائيلي بأنه يقوض جهود استئناف محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ويقضي على مبادرة الرئيس جورج بوش بإنشاء دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام.
ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن هند خوري وزيرة ملف القدس في السلطة الفلسطينية قولها إن إسرائيل أصدرت قرارات بمصادرة ما مجموعه ألف و588 دونما من الأراضي الفلسطينية في مناطق العيزرية وأبو ديس والسواحرة الشرقية.
وقد صرح نبيل شعث نائب رئيس الوزراء ووزير الإعلام في السلطة الفلسطينية بأن إسرائيل لم تنفذ كافة التزاماتها تجاه الفلسطينيين.
وطالب شعث إسرائيل بالوفاء بأحكام خريطة الطريق واتفاق شرم الشيخ:
XS
SM
MD
LG