Accessibility links

الطالباني يدعو إلى تلبية مطالب السنة في النص الدستوري



أكد الرئيس العراقي جلال الطالباني أن استقرار العراق لن يتحقق إلا بالتوافق بين المكونات الثلاث الأساسية للشعب. وقال الطالباني في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الجمعية الوطنية حاجم الحسني في بغداد الأربعاء إنه واصل النقاشات والمشاورات بما يضمن التوافق بخصوص مسودة الدستور موضحا أنه يجب أن تتم تلبية مطالب العرب السنة. وأضاف الرئيس الطالباني أن الدستور سيكون لخدمة الجميع وليس لخدمة فئة معينة من المجتمع العراقي.
وعن النقاط الخلافية التي ما زالت عالقة أعلن الرئيس العراقي أن هناك ثلاث نقاط هي السلطة المركزية والإشارة إلى البعث الصدامي في مسودة الدستور فضلا عن موضوع الفيدرالية. وأكد أن هناك اختلافا في وجهات النظر بخصوص الإشارة إلى البعث الصدامي في مسودة الدستور إلا أن هناك إجماعا على نبذ البعثيين المجرمين الذين تلطخت أيديهم بدماء الشعب العراقي بحسب تعبيره. وجدد الرئيس الطالباني رأيه في هذا الصدد قائلا "إن قانون الاجتثاث يجب أن يراعي الكفاءات العراقية ويميز بين البعث السوري والبعث العفلقي وأن لا تشمل إجراءات الهيئة البعثيين البسطاء الذين كانوا منتمين إلى البعث من أجل ضرورات معيشية أو وظيفية".
وبخصوص الفيدرالية قال الطالباني إن الوضع في كردستان متفق بشأنه مشيرا إلى أن الحكومة أقرت منذ عام 1970 الحكم الذاتي في كردستان.

من جهته أكد الحسني أن الفيدرالية في كردستان مرت بتجربة عمرها 15 عاما موضحا أن السنة العرب لا يرفضون الفيدرالية ولكنهم يحبذون أن يكون هناك تدرج في إقرارها وتبنيها. وقال إن الاجتماعات والنقاشات مستمرة منذ يوم الثلاثاء وستجري الأربعاء والخميس موضحا "إننا نريد أن نذهب إلى الاستفتاء يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل لنقول "نعم". وأضاف إن الأساس في الدستور ليس كتابة الدستور فحسب بل موافقة الشعب عليه.
XS
SM
MD
LG