Accessibility links

محادثات رايس أولمرت تشمل خطة الانسحاب وخريطة الطريق والجدار الفاصل


شدد إيهود أولمرت نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير المالية بالوكالة في محادثاته مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في واشنطن على تفكيك ما أسماه ببنية الإرهاب في الأراضي الفلسطينية لحصول تقدم في خريطة الطريق.
في هذا الإطار، قال الناطق باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك إن المحادثات التي عقدتها رايس مع أولمرت تطرقت إلى خطة الانسحاب من غزة وخريطة الطريق والجدار الفاصل والاستيطان بشكل عام.
وأضاف مكورماك أن الموقف الأميركي بشأن الجدار واضح ولم يتغير، وهو أنه يجب أن يكون ذا طابع أمني وليس سياسيا، ولا يزيد المصاعب الحياتية للفلسطينيين ويأخذ في الاعتبار مصلحة الفلسطينيين الذين لا علاقة لهم بالإرهاب.
وقال مكورماك: "كما قال الرئيس بوش في مايو/أيار من هذا العام، فإن الاتفاق على الوضع النهائي أو أي تغيير لخط هدنة عام 1949 يجب أن يكون بموافقة الطرفين."
وشدد مكورماك على معارضة الولايات المتحدة لأي قرار أو تصرف إسرائيلي يؤثر مسبقا على مفاوضات الوضع النهائي.
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG