Accessibility links

logo-print

البرلمان العراقي يرجئ إقرار مسودة الدستور إلى أجل غير مسمى



فشل القادة العراقيون في التوصل إلى تفاهم حول مسودة الدستور بصيغتها الحالية وأرجأت الجمعية الوطنية اجتماعا كان مقررا عقده مساء أمس في بغداد لإقرارها والتصديق عليها.
وقال رئيس المكتب الإعلامي في الجمعية الوطنية بيشرو إبراهيم إن الاجتماع أرجئ إلى أجل غير مسمى حتى تنتهي مشاورات القادة السياسيين حول الدستور والاتفاق على صيغة نهائية، موضحا أن المسودة قدمت إلى الجمعية ضمن المهل الدستورية وأنه ليس هناك أي مشاكل قانونية.
هذا وصرح حاجم الحسني رئيس الجمعية الوطنية العراقية بأن المفاوضات الخاصة بصياغة مسودة الدستور الدائم لم تنته في الموعد المحدد مساء الخميس.
وأعرب الحسني عن الأمل في التوصل إلى صيغة توافقية مساء الجمعة.
ورفض الحسني التعليق عما إذا كان يوم واحد إضافي كافيا للتوصل إلى صيغة مرضية لجميع الأطراف، وقال إن الدستور وثيقة مهمة للغاية وصياغتها تعتبر مسألة في غاية الحساسية.
ولفت الحسني إلى أنه تم التباحث بشكل مستفيض الخميس حول القضايا العالقة وهي الفيدرالية واجتثاث حزب البعث. وكانت الجمعية قد أرجأت يوم الاثنين الماضي التصويت على المسودة مدة 72 ساعة بعد أن رفض العرب السنة قبول تلك المسودة التي وافق عليها الشيعة والأكراد.

XS
SM
MD
LG