Accessibility links

قائد عسكري أميركي يستبعد اندلاع حرب أهلية في العراق




استبعد الجنرال جوزف تالوتو قائد القوات متعددة الجنسيات في منطقة شمال العراق الأوسط اندلاع حرب أهلية في العراق.
وقال إن منطقة عمل قواته التي تضم مدن كركوك وتكريت وسامراء وبلد تقدم خليطا من التنوع السكاني والعرقي والديني وتعتبر نموذجا في العيش المشترك بين مختلف العراقيين.
وقال تالوتو في مؤتمر صحافي بالصوت والصورة عقده من مقره في مدينة تكريت: "لا نرى دلائل تتعلق بوقوع عنف طائفي أو عرقي في العراق أو مؤشرات عن اندلاع صراع طائفي على نطاق واسع، خصوصا في المستقبل القريب."
وأقر تالوتو بوجود توتر ذي طابع عرقي في منطقة عمل قواته، خصوصا في ما يتعلق بمدينة كركوك، لكنه قال إن الجميع يجهدون في حل أسباب التوتر بالوسائل السياسية.
وتوقع تالوتو أن يستمر القائمون بالعصيان المسلح في عملياتهم المسلحة ضد الشعب العراقي وقوات الأمن العراقية مع استمرار تقدم العملية السياسية والإعداد للاستفتاء على الدستور والانتخابات المقبلة.
وقال تالوتو: "المهم أنه لم يكن لأي من العمليات التي ينفذها القائمون بالعصيان المسلح في العراق أي تأثير على الاستعدادات الجارية للانتخابات وإكمال العملية الديموقراطية في شمال العراق الأوسط."
وأضاف تالوتو أن مهمة تلك القوات تحرز تقدما ملحوظا، وتركز على تدريب القوات العراقية ومساعدتها في الإعداد للانتخابات المقبلة قبل نهاية هذا العام.
وقال تالوتو: "القوات العرقية اليوم هي أفضل تدريبا وأكثر تجهيزا. والخبرة التي اكتسبها قادة القوات الأمنية في انتخابات كانون الثاني يناير الماضي سيتم تطبيقها في الانتخابات النيابية المقبلة التي ستجرى أواخر هذا العام."

XS
SM
MD
LG