Accessibility links

الأمم المتحدة ترحب باكتمال إعداد مسودة الدستور العراقي




رحب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الأحد باكتمال إعداد مسودة الدستور العراقي. كما حث أبناء الشعب العراقي على العمل معا خلال الفترة الزمنية المفضية إلى استفتاء الخامس عشر من تشرين أول/ أكتوبر.

وقال المتحدث باسم عنان إن الأمين العام يرحب باكتمال صياغة مسودة الدستور الجديد في ظل الظروف الصعبة التي واكبت العملية.
وحث عنان الفئات العراقية والكيانات السياسية كافة على العمل معا بروح من المصالحة الوطنية والشفافية ليقول العراقيون كلمتهم في الاستفتاء.
وأضاف المتحدث أن الأمين العام ممتن أيضا لبعثة الأمم المتحدة في العراق لتمكنها من توفير المساعدة الضرورية أثناء عملية صياغة مسودة الدستور.
وأشار المتحدث إلى أن عنان اصدر تعليماته لممثله الشخصي في العراق بمواصلة مساعي تعزيز الحوار الوطني والتوصل إلى إجماع بين كافة الفئات العراقية لتتمكن من بناء عراق ديموقراطي سلمي موحد.

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني قد أعلن أن مسودة الدستور أصبحت جاهزة لطرحها في الاستفتاء المقرر في منتصف شهر أكتوبر/ تشرين أول القادم. إلا أن عددا من الأعضاء العرب السنة في لجنة صياغة الدستور رفضوا تلك المسودة.

من جهته، قلل الرئيس بوش الأحد من أهمية معارضة الأقلية السنية في العراق للدستور المقرر طرحة للاستفتاء عليه في الخامس عشر من تشرين أول/ أكتوبر القادم.
وقال الرئيس الأميركي، من مزرعته بولاية تكساس إن وجود عدم اتفاق أمر طبيعي فهناك عملية سياسية تتكشف وتدفع إلى مزيد من الحوار والمصالحة.
وأضاف الرئيس بوش أن واشنطن تدرك وجود انقسام بين صفوف السنة في العراق الذين أعرب بعضهم عن تحفظات بشأن مسودة الدستور مشيرا إلى أن الاعتراض على بعض بنود الدستور من حقهم كمواطنين أحرار يعيشون في مجتمع حر.

هذا وكان العرب السنة قد رفضوا مسودة الدستور وطالبوا بتدخل الأمم المتحدة والجامعة العربية.
وقال علي المشهداني وهو أحد الأعضاء السنة في لجنة صياغة الدستور:
XS
SM
MD
LG