Accessibility links

ماكورميك: القاهرة ترفض أي إشراف دولي على الانتخابات الرئاسية



حثت الولايات المتحدة الحكومة المصرية الاثنين على قبول وجود مراقبين مستقلين خلال انتخابات الرئاسة. والتي من المقرر إجراؤها الأسبوع القادم لكنها تحاشت التعليق على الطابع الديموقراطي لتلك الانتخابات.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورميك إن وجود مراقبين مستقلين أمر معترف به في كافة أرجاء العالم، لكن القاهرة ترفض أي إشراف دولي على الانتخابات وتقول إن المنظمات المحلية قادرة على تأمين ذلك.
كما دعت الخارجية على لسان مكورميك السلطات المصرية إلى السماح للمرشحين الآخرين بالإعراب عن وجهات نظرهم عبر وسائل الإعلام. وقال:
"نشجع الحكومة المصرية على السماح للمرشحين الآخرين بالإعلان عن برامجهم للشعب المصري عبر وسائل الإعلام".
من جهة أخرى، أعلنت جماعات معنية بحقوق الإنسان في مصر الاثنين أنها لا تتوقع أن تتسم أول انتخابات رئاسية تعددية بالنزاهة لعدم توفر الإشراف المستقل ونقص الشفافية.
كما أعربت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وجماعات أخرى عن القلق من تشكيلة لجنة مراقبة الانتخابات وقرارها منع المراقبين المستقلين من الاقتراب من مراكز الاقتراع.
وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت أن الحاجة لا تدعو إلى وجود مراقبين أجانب.

XS
SM
MD
LG