Accessibility links

logo-print

حلف الأطلسي يحذر من "طموحات غير واقعية" في العالم العربي


حذر مسؤول كبير في حلف شمال الأطلسي مما اعتبرها "طموحات غير واقعية" لدى الشعوب لتحقيق سلام أو إرساء للديموقراطية على المدى القصير في العديد من دول العالم العربي التي تشهد تحولات كبيرة منذ بداية العام الجاري.

وقال جيمس اباثوراي نائب مساعد الأمين العام لحلف الأطلسي للشؤون السياسية في منتدى حول الأمن الدولي يشارك فيه نحو 300 خبير في هاليفاكس بشرق كندا إن "المنطقة العربية تشهد عملية إصلاحية صعبة ومعقدة".

وأضاف أنه "من المهم ألا تكون لدى الشعوب طموحات غير واقعية في ما يتصل بسرعة هذه العملية، وعلينا أن نتحلى بالصبر ونقدم الدعم حيث نستطيع" غير أنه شدد في الوقت ذاته على أن "الحلف لا يستطيع أن يفرض نفسه" على دول المنطقة.

وأكد اباثوراي أن حلف الأطلسي لا يخطط لأي تدخل في سوريا بعد نجاح مهمته في ليبيا والتي انتهت بمقتل العقيد معمر القذافي في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال إنه "ليس هناك أي بحث حول دور لحلف الأطلسي في سوريا"، موضحا أن مسؤولية حماية المدنيين لا تترجم في شكل فوري بعمليات عسكرية للحلف".

وأكد أن "تدخل حلف الأطلسي في ليبيا جاء بموجب قرار أصدره مجلس الأمن الدولي"، وخول اتخاذ إجراءات عسكرية لفرض حظر طيران والتدخل لحماية المدنيين.

يذكر أن مجلس الأمن فشل حتى الآن في إصدار أي قرار بشأن سوريا بسبب معارضة روسيا والصين واستخدامهما حق النقض للحيلولة دون إقرار مشروع قرار أوروبي ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وتأتي تصريحات اباثوراي في وقت تصاعدت فيه حدة أعمال القمع التي يمارسها النظام السوري ضد الحركة الاحتجاجية المناهضة له والتي أودت بحياة ما يزيد على 3500 قتيل منذ منتصف مارس/ آذار الماضي بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG