Accessibility links

logo-print

الحكومة السودانية تعلن عزمها على حل سلمي ونهائي لقضية دارفور



أكدت الحكومة السودانية رغبتها في وضع حد للحرب الأهلية التي مزقت إقليم دارفور غربي السودان. وقال علي عثمان محمد طه، النائب الثاني للرئيس السوداني إن حكومةَ الخرطوم ستعمل كل ما بوسعها لوقف الحرب الأهلية في دارفور.
وأضاف طه الذي كلفه البشير بملف دارفور أن الحكومة تعتزم إرسال وفد مفاوض لديه سلطة كاملة للتوصل إلى حل سلمي ونهائي خلال الجولة القادمة من مفاوضات السلام التي ستستضيفها العاصمة النيجيرية أبوجا الشهر القادم. كما أعرب عن أمله في أن تكون تلك الجولة ناجحة وأخيرة.
وكان رئيس وفد الوساطة التابع للإتحاد الإفريقي سالم أحمد سالم قد وصل الثلاثاء إلى الخرطوم للتباحث مع المسؤولين في الحكومة السودانية للتمهيد للجولة القادمة من المفاوضات التي ستجري في 15 سبتمبر/ أيلول في أبوجا. ومن المقرر أن يجتمع مع زعماء الفصائل المتمردة في إقليم دارفور الأربعاء ليعود إلى الخرطوم يوم الخميس للتباحث مع الرئيس السوداني عمر البشير.
من ناحية أخرى، قالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة إن المبعوث الخاص للأمين العام إلى السودان عقد اجتماعا في الخرطوم مع ممثل الإتحاد الإفريقي في مفاوضات أبوجا وبحث معه الجولة السادسة من تلك المباحثات التي ستبدأ في الخامس عشر من الشهر المقبل.
هذا وتقدر بعض الإحصائيات أن الحرب الأهلية في إقليم دارفور التي استمرت على مدى حوالي 30 شهرا قد أسفرت عن مقتل 300 ألف شخص ونزوح أكثر من مليونين، وقد وصفت الأمم المتحدة الوضع في الإقليم بأنه أسوء أزمة إنسانية يشهدها العالم.

XS
SM
MD
LG