Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يصدر بيانا يحث فيه على حل النزاع القائم في إقليم دارفور



أعرب مجلس الأمن الدولي عن ارتياحه للجهود التي يقوم بها الإتحاد الإفريقي بهدف حل النزاع القائم في إقليم دارفور بالسودان.
وقال السفير الياباني كينزو شيما الذي ترأس بلاده المجلس حاليا في بيان إن المنظمة الدولية ستقدم المساعدات التي يحتاجها الوسيط الإفريقي الدكتور سليم أحمد سليم. كما حث حكومة السودان وحركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان المتمردتين على العودة إلى الجولة السادسة من مفاوضات أبوجا في الموعد الذي حدده الإتحاد الإفريقي منتصف الشهر القادم. وقال:
"تحث الدول الأعضاء في المجلس جميع الأطراف التفاوض بصورة بناءة وعاجلة لضمان التوصل إلى اتفاق مبكر".

وأضاف البيان أن إحلال السلام في دارفور لا يتسنى إلا عبر الحلول السياسية:
"يأمل أعضاء مجلس الأمن في أن يتوصل الأطراف إلى اتفاق نهائي مثلما حدث في نموذج الاتفاق الذي توصلت إليه الحكومة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان في نيفاشا كما أنهم يأملون في أن تؤثر تلك الاتفاقية على نحو إيجابي على محادثات أبوجا".

كما حثت المنظمة الدولية جميع الأطراف احترام الاتفاقيات التي وقعوا عليها في الجولات الماضية.
يذكر أن الوسيط الإفريقي نجح في الجولة الخامسة من مفاوضات أبوجا في إقناع الحكومة وحركتي التمرد على توقيع وثيقة إعلان المبادئ.



XS
SM
MD
LG