Accessibility links

احتجاجات في أفغانستان ضد الشراكة الاستراتيجية مع واشنطن


قال مسؤولون أفغان إن حوالي ألف شخص معظمهم من الطلاب خرجوا إلى الشوارع في شرق أفغانستان للاحتجاج على الشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد مع الولايات المتحدة التي تشمل بقاء بعض من القوات الأميركية في أفغانستان بعد عام 2014 الموعد الرسمي لانسحاب القوات الدولية المقاتلة.

وتأتي هذه الاعتراضات بعد أن وافق المجلس الأعلى للقبائل، المعروف بلويا جيرغا والذي يضم حوالي ألفين من زعماء القبائل والسياسيين، أمس الأول السبت في ختام اجتماع استمر أربعة أيام، على الشراكة الاستراتيجية بين كابل وواشنطن.

ويرغب الزعماء الأفغان في وضع حد للمداهمات الليلية التي تشنها قوات التحالف إلى جانب تأكيدات على أن الولايات المتحدة ستسلم جميع المعتقلين لديها إلى السلطات الأفغانية.

وطالب اللمشاركون في اجتماع المجلس الأعلى للقبائل الرئيس حامد كرزاي بضمان ألا يتجاوز أي اتفاق يتم توقيعه مع الولايات المتحدة عشر سنوات، كما قدموا اقتراحات إلى حكومة كابل في إطار جهودها لتحقيق السلام مع حركة طالبان.

في سياق آخر، أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) مقتل أحد جنوده في أفغانستان في انفجار وقع الأحد جنوبي البلاد.

وبذلك يرتفع عدد جنود القوات الدولية الذين لقوا حتفهم في أفغانستان منذ بداية الشهر الجاري إلى 20، فيما يقدر عدد القتلى في صفوفهم هذا العام بـ510 على الأقل.
XS
SM
MD
LG