Accessibility links

تجميد أرصدة السلطة الفلسطينية داخل الولايات المتحدة



قال ممثل السلطة الفلسطينية في واشنطن حسن عبد الرحمن إن تجميد أرصدة السلطة داخل الولايات المتحدة يفرض وضعا ماليا محرجا على مكتب السلطة في واشنطن. وأضاف عبد الرحمن أن رواتب تسعة من موظفي المكتب لم تدفع لثلاثة أشهر.
وكانت محكمة فدرالية قد أمرت بتجميد الأرصدة التابعة للسلطة ومنظمة التحرير الفلسطينيتيْن بعد أن رفضتا دفع الغرامة التي أوقعتها عليهما محكمة أخرى والمقدرة 116 مليون دولار.
وحكمت المحكمة بتلك الغرامة لصالح أقرباء أميركييْن يهودييْن قتلا في عملية انتحارية قامت بها حركة حماس عام 96.
ورفضت السلطة الفلسطينية الاعتراض على الدعوى أثناء النظر فيها، بحجة أن السلطة تتمتع بحماية دولية من الملاحقة القضائية.
وقال عبد الرحمن إنه طلب من الإدارة الأميركية أن تتدخل للإفراج عن الأموال الفلسطينية المجمدة، مؤكدا أن إدارة الرئيس بوش قالت إن استمرار عمل المكتب الفلسطيني في واشنطن يخدم مصالح الجميع.
وامتنعت الخارجية الأميركية الخميس عن التعليق عن الخطوات التي ستتخذها، مشيرة إلى أنها تنظر في الأمر.

XS
SM
MD
LG