Accessibility links

logo-print

حملة عسكرية عراقية - أميركية مشتركة لطرد المسلحين من مدينة تلّعفر العراقية



واصلت قوات عراقية اميركية مشتركة قوامها نحو خمسة الاف جندي لليوم الثاني على التوالي عملية عسكرية بهدف طرد المسلحين من مدينة تلّعفر وقامت بحملة تفتيش من منزل الى منزل دون ان تواجه مقاومة تذكر.
وذكر مراسل صحيفة واشنطن بوست الموجود داخل المدينة ان مسلحين يتحصنون في منازل في حي القادسية اطلقوا قذائف ار بي جي على دبابة اميركية دون ان يتمكنوا من اصابتها، مشيرا الى ان مقاتلات اميركية قصفت عدة أوكار للجماعات المسلحة وقتلت عددا من عناصرها.
وأشار المراسل الى ان القوات المشتركة تمكنت من تفكيك العشرات من العبوات الناسفة التي زرعها المسلحون على الطرق والشوارع الفرعية كما عثرت على عدة مخابئ للاسلحة في البساتين الواقعة وسط المدينة، مؤكدا عدم وقوع اصابات في صفوف القوات المشتركة.
ونقل المراسل جونايان فايبر عن الكابتن ألان بلاكبورن من اللواء المدرع الثالث القول انه كان يتوقع ان يقاتل المسلحون بصورة افضل مما فعلوا وخاصة في بعض الأحياء المعروفة بكونها معاقل لهم.
وذكر شاهد عيان ان مواجهات حدثت بين في وقت متأخر من مساء السبت بين قوات عراقية ومسلحين مجهولين في احدى مناطق مدينة الحرية في بغداد لم تسفر عن أية خسائر.تفاصيل ذلك مع صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG