Accessibility links

logo-print

بوش يجدد الدعوة لمواطنيه لمساعدة منكوبي إعصار كاترينا



جدد الرئيس بوش دعوته لمواطنيه إلى تقديم المزيد من المساعدات لمنكوبي إعصار كاترينا بينما تكثف القوات الأميركية جهودها في هذا المجال.
وقال بوش إن الصليب الأحمر الذي يعمل بشكل مكثف لتوصيل المساعدات بحاجة لمزيد من العون من الشعب الأميركي وأضاف:
"يحتاج الصليب الأحمر إلى المزيد من الأموال كما أن بإمكانه الاستعانة بالمتطوعين لأن الإعصار خلف دمارا هائلا أثر على حياة عدد كبير من المواطنين".
من جانب آخر قال وزير الأمن الداخلي الأميركي إنه مازال هناك عمل كثير لتخفيف آثار كارثة إعصار كاترينا في ولايتي لويزيانا ومسيسيبي. وفيما يتعلق بالوضع في مدينة نيو أورليانز التي أغرقت المياه 80 في المئة من مساحتها قال مايكل شيرتوف:
"إن فرق الإنقاذ تنتقل من موقع إلى آخر ومن منزل إلى آخر بحثا عمن يحتمون بتلك الأماكن. وهناك عددٌ كبير أعربوا عن رغبتهم في عدم مغادرة المدينة على أمل أن نزودهم بالطعام والماء، ولكني أود أن أقول إن ذلك ليس خيارا معقولا. لا نقبل أن يظل الناس في منازلهم في مدينة نيو أورليانز لأسابيع أو أشهر في الوقت الذي نقوم بتجفيف المدينة وتنظيفها".
وقد أعلن مفوض الاتحاد الاوروبي استعداد كل من الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي بتلبية نداء الولايات المتحدة في تقديم مساعدات عاجلة الى ضحايا الاعصار كاترينا.
وقال إن الولايات المتحدة طلبت أدوات اسعاف اولية واغطية وعبوات مياه بالاضافة الى وجبات غذائية جاهزة.
على خط آخر ، عرضت ايران تقديم مساعدات لضحايا كاترينا وأعلنت استعدادها لذلك ولكن الامر يتطلب طلبا أميركيا للبدء في تنفيذه.
هذا وتصل طائرة عسكرية ايطالية محملة بمساعدات تضم مواد غذائية خاصة بالاطفال بالاضافة الى مياه الشرب والأغطية.
من جانبها قررت كوريا الجنوبية تقديم 30 مليون دولار لضحايا الإعصار.
كما قدمت الإمارات العربية المتحدة مساعدات ، و تبرعت الكويت بـ 500 مليون دولار علي شكل منتجات نفطية تحتاج إليها الولايات المتضررة من إعصار كاترينا.


XS
SM
MD
LG