Accessibility links

نفي إسرائيلي لأنباء تشير إلى بناء ثلاثة آلاف وحدة سكنية في مستوطنة أرييل



نفى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون صحة الأنباء التي ترددت عن عزم حكومته إقامة ثلاثة آلاف وحدة سكنية جديدة في مستوطنة أرييل شمالي الضفة الغربية.
ويذكر أن وسائل الإعلام الإسرائيلية قد نقلت عن نائب وزير الدفاع زائيف بويم قوله إن الوزير شاؤول موفاز قد وافق على إقامة ثلاثة آلاف وحدة سكنية في مستوطنة أرييل.
كما نقل عن بويم قوله إن قرار الحكومة بناء الوحدات السكنية الجديدة هو التعبير عن رغبتها في تعزيز التجمعات الاستيطانية في الضفة.
وأشار بويم إلى أن الخطوة رد على من يعتقدون أنه سيكون هناك انسحاب آخر بعد الانسحاب من غزة.
وهو الأمر الذي أثار حفيظة المسؤولين الفلسطينيين الذي اتهموا إسرائيل بعرقلة مسار السلام وتقويض خطة خارطة الطريق التي تنص على ضرورة إحجام إسرائيل عن نشاطاتها الاستيطانية.
ولفت متحدث باسم شارون إلى أنه ليس لدى مكتب رئيس الوزراء ووزارة الدفاع الإسرائيلية أي علم على الإطلاق بشأن المصادقة على إقامة تلك الوحدات السكنية.
وقال إن الخطة التي كانت الحكومة الإسرائيلية قد صادقت عليها في السابق تنص على بناء 100 وحدة سكنية جديدة فقط في مستوطنة أرييل وليس ثلاثة آلاف.
من جهة أخرى، أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن مسؤولين عسكريين إسرائيليين وفلسطينيين تفقدوا للمرة الأولى ضمن جولة ميدانية مجمع غوش قطيف الاستيطاني جنوب قطاع غزة الذي أخلي من المستوطنين اليهود.
وصرح توفيق أبو خوصة المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني لوكالة الأنباء الفرنسية أنه تم خلال الجولة تفقد المنشآت والطرق المؤدية إلى المجمع الاستيطاني.
وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الجولة التي ستليها جولات تفقدية أخرى تستهدف تقدير الاحتياجات الأمنية للمناطق التي تم إخلاؤها.

XS
SM
MD
LG