Accessibility links

ممثل الأمين العام للأمم المتحدة يلتقي المرجع السيستاني في النجف


أعلنت الأمم المتحدة أنها تسعى لإخراج العراق من طائلة البند السابع من ميثاقها.

وقال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر خلال مؤتمر صحفي عقده في النجف عقب لقاءه المرجع السيستاني أن المنظمة الدولية مستعدة للمساهمة في حل المشاكل السياسية والاقتصادية التي تشهدها الساحة العراقية على الصعيدين الدولي والداخلي.

وأوضح كوبلر أن الأمم المتحدة تتوسط أيضا لإعادة العلاقات بين العراق والكويت إلى طبيعتها، مشيرا إلى أنه سيزور الكويت هذا الأسبوع بغية تقريب وجهات النظر بين حكومتي البلدين.

وقال المسؤول الأممي إن المنظمة الدولية على استعداد تام لتقديم المساعدة للعراق في الجانبين السياسي والتنموي بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق نهاية العام الجاري، معربا عن ثقته بقدرة الشعب العراقي على إدارة شؤونه بنفسه.

وأشار كوبلر إلى أن قوات الأمن العراقية ستواجه مشاكل وتحديات بعد تسلمها إدارة ملف الأمن من القوات الأميركية، وأعرب عن تفاؤله بقدرة القوات العراقية على إدارة الملف الأمني بالشكل الأمثل.

تقرير مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG