Accessibility links

logo-print

القوات السعودية تقتحم منزلا في الدمام بعد اشتباكات عنيفة




اقتحمت قوات الأمن السعودية منزلا في مدينة الدمام تحصن فيه مطلوبون يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة. وعلم أنه قتل في الاشتباكات العنيفة حول المنزل جميع من كان فيه.
وقالت قناة العربية التي أوردت النبأ إن الاشتباكات التي استمرت ثلاثة أيام في مدينة الدمام شرقي البلاد أدت إلى مقتل خمسة مسلحين ورجلي شرطة حسبما أفاد به مصدر أمني سعودي لوكالة الأنباء الفرنسية.
وأضاف المصدر قوله إن قوات الأمن تقوم الآن بتطهير المنزل الذي تحصن فيه المطلوبون دون إعطاء أي تفاصيل أخرى. غير أن شهود عيان أفادوا بأنهم رأوا سيارات الإسعاف والدفاع المدني تهرع إلى مكان الحادث.
وكان مصدر امني سعودي قد صرح بمقتل ثلاثة مسلحين الإثنين إضافة إلى اثنين آخرين كانا قد قتلا يوم الأحد. وأشار المصدر أيضا إلى مقتل رجلي شرطة.
وذكرت صحيفة الشرق الأوسط في عددها الصادر اليوم الثلاثاء أن قوات الأمن السعودي استخدمت في عملية القصف القاذفات والأسلحة الثقيلة وقامت بهدم جزء كبير من واجهة المنزل المحاصر، مشيرة إلى نشوب خلاف بين أعضاء الخلية أدى إلى تصفية بعض من كوادرها على أيدي زملائهم.
وقد أدت المواجهات بين قوات الأمن السعودي ومسلحين مشتبه فيهم إلى إغلاق القنصلية الأميركية في مدينة الدمام شرقي المملكة العربية السعودية أبوابها لفترة زمنية غير. وذلك طبقا لما ذكره بيان صادر عن القنصلية في المدينة.
وقال مسؤولون سعوديون إنهم يعتقدون أن المسلحين ينتمون إلى جناح جماعة القاعدة في السعودية والتي تضم 36 هاربا من أكثر المطلوبين أمنيا في البلد الذي يعد أكبر مصدر للنفط في العالم والذي بدأ معركة مع الموالين لأسامة بن لادن منذ ما يزيد على العامين، حيث قتل العشرات في عمليات انتحارية استهدفت مجمعات سكنية يقطنها أجانب يعملون في المملكة. يشار إلى أن البعثات الديبلوماسية الأميركية كانت قد أغلقت مراكز عملها مؤقتا ولمرات عدة مؤخرا نتيجة لتحذيرات أمنية كان آخرها الشهر الماضي.



XS
SM
MD
LG