Accessibility links

logo-print

القوات السعودية تكشف عن مقتل مطلوب من لائحة الـ36 خلال عملية أمنية



اقتحمت قوات الأمن السعودية مبنى يتحصن فيه مسلحون مطلوبون في الدمام بعد اشتباكات معهم استمرت ثلاثة أيام متوالية.
وقد سقط في هذه العملية ستة أشخاص على الأقل من العناصر المشبوهة وأربعة من أفراد الأمن.
وجاء في بيان أصدرته وزارة الداخلية أن قوات الأمن تمكنت من تطهير وتأمين المنزل الذي لجأ إليه المشبوهون.
وقد بث التلفزيون السعودي لقطات لكميات كبيرة من الأسلحة التي صودرت بعد الاقتحام.
وكشف مصدر أمني أن من بين القتلى زياد السمري وهو ضمن قائمة تضم 36 من المطلوبين.
على صعيد آخر، بث موقع أصولي على الإنترنت شريطا الثلاثاء ادعى أنه لزعيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي، ووصف المتحدث في الشريط الأسرة الحاكمة في السعودية بأنهم طغاة يسمحون للغرب بالاستيلاء على ثروات موطن الإسلام.
واتهم المتحدث الزعماء السعوديين بأنهم خونة يحاربون المجاهدين ويسمحون للصليبيين بالوجود على شبه جزيرة النبي محمد على حد قول المتحدث.
وتحدث الشخص أيضا على مصرع زعيم القاعدة في السعودية صالح العوفي الذي قتلته قوات الأمن السعودية قبل أسبوعين، مما يشير إلى أن الشريط حديث.
من جهته، عزا جمال خاشقجي المستشار الإعلامي للسفير السعودي في لندن تزايد عمليات الأمن داخل المملكة إلى حرص الحكومة على القضاء على الإرهابيين.
وأكد في حديث خاص لـ"العالم الآن" أن هدف المسلحين أصبح مكشوفا وأن العديد من الدول تتعاون مع بعضها البعض للحد من تحركاتهم:
XS
SM
MD
LG