Accessibility links

logo-print

قريع: القوات الإسرائيلية تستكمل انسحابها من قطاع غزة في منتصف الشهر الحالي



أبلغ رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع مجلس وزرائه الثلاثاء أن إسرائيل ستسحب قواتها من قطاع غزة بحلول الخامس عشر من سبتمبر/أيلول الجاري.
وأوردت وكالة الأنباء الفلسطينية أن قريع ألمح إلى أن إسرائيل أبلغت الفلسطينيين بموعد إكمال انسحابها الذي بدأته الشهر الماضي حينما أجلت مستوطنيها من الإحدى والعشرين مستوطنة في قطاع غزة.
وكان المسؤولون الإسرائيليون قد أعربوا عن توقعهم بإتمام الانسحاب بحلول منتصف هذا الشهر لكن الحكومة الإسرائيلية لم تعلن موعدا نهائيا على نحو رسمي.
من جهة أخرى، وافقت إسرائيل على بناء 117 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة أرييل في قلب الضفة الغربية.
ويجيء ذلك الإعلان علاوة على التلميح بأن هناك مشاريع إسكانية أخرى تالية برغم انتقاد الولايات المتحدة تلك الخطوة وفيما تحصد إسرائيل المكاسب الديبلوماسية التي حققتها بانسحابها من قطاع غزة.
ويبدو أن معاودة الحديث عن التوسع الاستيطاني جزء من مساعي رئيس الوزراء أرييل شارون لاستعادة تأييد حزب الليكود بعد الانسحاب من غزة.
وقال شارون في كلمة ألقاها أمام عدد من رؤساء البلديات من حزب الليكود إنه يفخر بأنه شيد وحدات سكنية في الضفة الغربية أكثر من أي زعيم إسرائيلي آخر.
من جهة أخرى، أعرب عباس زكي الوزير الفلسطيني المكلف بملف اللاجئين عن قلق لدى السلطة من عدم البت في مصير المعابر في غزة بعد الانسحاب الإسرائيلي، لما لتحرير المعابر من انعكاس مباشر على الوضع الاقتصادي في القطاع:
XS
SM
MD
LG