Accessibility links

logo-print

الناخبون المصريون يتوجهون إلى صناديق الإقتراع




توجه الناخبون في مصر صباح اليوم إلى صناديق الاقتراع في أول انتخابات رئاسية متعددة المرشحين.
لكن الكثيرين يعتقدون أن نتيجها محسومة مسبقا وهي فوز الرئيس حسني مبارك.

وكانت الحملة الانتخابية قد أثارت مناقشات سياسية لم تحدث على مدى عقود في بلد حكمه مبارك على مدى الأعوام الـ24 الماضية. كثيرون من المصريين يشكون في أن يفي مبارك أو أي من منافسيه التسعة ومعظهم ساسة غير معروفين بوعودهم لتخفيف الفقر او إيجاد الوظائف.

وهم متأكدون ان الانتخابات لن تغير الرجل الذي يجلس على قمة هرم السلطة.

وقالت الولايات المتحدة التي تحث على نشر الديمقراطية في الشرق الأوسط أنها عبرت عن القلق لمصر وهي حليف مهم لواشنطن وأحد أكبر متلقي المعونات الأميركية من غياب المراقبين الدوليين عن الانتخابات
لكنّ الحكومة المصرية أكدت إن الانتخابات ستكون نزيهة.

وأعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية ان بإمكان القضاة وممثلي المرشحين العشرة مراقبة
الانتخابات داخل مراكز الاقتراع لكن لن يسمح بوجود مراقبين مستقلين.

وكانت المحكمة الإدارية العليا في مصر استبعدت عددا كبيرا من القضاة من الإشراف على الانتخابات الرئاسية، التي تشهدها مصر لأول مرة في تاريخها السياسي.
مراسل "العالم الآن" في القاهرة نبيل شرف الدين والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG