Accessibility links

عيسى لـ"الحرة": الانتخابات الرئاسية في مصر خطوة عملاقة



وصف عضو الكونغرس الأميركي عن الحزب الجمهوري داريل عيسى في حديث إلى قناة "الحرة" الأميركية الناطقة باللغة العربية الانتخابات التعددية الأولى في مصر بالخطوة العملاقة.
وقارن عيسى بين مسار الانتخابات المصرية لناحية التقدم الديموقراطي والتعددية مع بدايات الانتخابات الأميركية، مشيرا إلى "أن الانتخابات في الولايات المتحدة ولأكثر من 75 عاما كانت مقتصرة على مالكي الأراضي وتطلب الأمر سنوات قبل أن تصبح هناك حقوقا للتصويت."
ووصف لقاء مع الرئيس حسني مبارك "بالصريح جدا والإيجابي بالنسبة للتجربة وللأفكار التي قدمها بعض المرشحين."
وفي موضوع العلاقات الأميركية- السورية رأى عيسى أن "مصير هذه العلاقات في أيدي السوريين، فالولايات المتحدة أوضحت أن العلاقات الجيدة بين البلدين تتمثل بمجهود يقوم به السوريون بهدف التخلص من الإرهاب ومن استضافة المنظمات الإرهابية."
وحول رؤيته للمشهد السياسي على الساحة اللبنانية وعما إذا كان لبنان يتجه إلى أزمة سياسية حادة، خصوصا في ضوء التطورات الأخيرة المتعلقة بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، والقرار 1959، قال عيسى: "العنصر الأكثر أهمية في الديموقراطية هو سيادة القانون، ولا يمكن لأي أحد أن يكبر على القانون، ومع اعتقال واستجواب القادة الأمنيين، يحاول لبنان التأكيد أنه لا يمكن لأي شخص على علاقة باغتيال الرئيس الحريري أن يكون فوق القانون."
كما اعتبر عيسى أن الانسحاب من غزة هو "خطوة أولى عظيمة لكنها لن تكون الأخيرة، مشددا على أن الإصلاحات في العالم العربي لا تسير بالسرعة الكافية بالنسبة إلى الشعوب التي تريد الحرية."
وعما إذا كان الانسحاب من غزة يحقق رؤية الإدارة الأميركية في إقامة دولتين إسرائيلية وفلسطينية تعيشان جنبا إلى جنب، قال عيسى: "أريد أن أكون متفائلا وأقول أن الانسحاب من غزة هو خطوة أولى عظيمة ولن تكون الأخيرة، لكنني قلق لأن هذا كان صعبا جدا بالنسبة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون، وكان من المفروض أن تكون هذه الخطوة سهلة نسبيا، لكني آمل أن نتمكن الآن من تحقيق بعض الخطوات الصعبة خصوصا في شأن تمكين المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية من السفر بحرية، فضلا عن الانسحاب من مناطق عديدة في الضفة الغربية من خارج الاتفاقية الخاصة بنقل الأراضي."
وحول قدرة السلطة الفلسطينية الإمساك بالملف الأمني لاسيما بعد اغتيال اللواء موسى عرفات، أشار عيسى: "لعقود من الزمن، لم تتمكن إسرائيل من التخلص كليا من محاور الإرهاب والأعمال الإرهابية رغم مواردها العظيمة، لكن السلطة الفلسطينية وبمساعدة من مصر ستقوم بمجهود سيكون ناجحا وأكثر فاعلية إن شاء الله."
وعن نتائج جولته إلى الشرق الأوسط قال عيسى: "القادة في العالم العربي كانوا متفهمين جدا، لبعض الحقائق السياسية في الولايات المتحدة، لكنهم طلبوا إلينا أن نزيد من معرفتنا بالعالم العربي، وإني أتفق معهم في هذا الشأن إذ إنه لو كانت لدينا معرفة موسعة بخصوص الحقائق على الأرض في العالم العربي فسنكون أكثر فاعلية."
وعما إذا لمس استعدادا للتغيير في اتجاه تحقيق المزيد من الديموقراطية وإعطاء الحقوق السياسية للمواطنين في الدول زارها، لفت عيسى إلى أن "كل الدول في الشرق الأوسط تقريبا تتحرك في الاتجاه الصحيح، والسؤال هو حول السرعة التي تطبق بها الدول الإصلاحات الاقتصادية، وتحسن نظام العدالة لديها وتفتح نظامها الانتخابي، وهذا يختلف من بلد إلى آخر، وكي أكون أمينا فإن الإصلاحات لا تسير بالسرعة الكافية بالنسبة إلى الشعوب التي تريد الحرية."
وسئل عن نية الولايات المتحدة بإعادة تفعيل عملية منح تأشيرات الدخول للطلاب العرب الراغبين في متابعة تحصيلهم العلمي بعد انحسار في منح التأشيرات مع اقتراب ذكرى الحادي عشر من سبتمبر، فأجاب "أن العمل الذي نقوم به بالنسبة إلى ما نسميه برنامج الزيارة إلى الولايات المتحدة، يدعونا إلى التفاؤل بأننا سنجعله سهلا بالنسبة إلى الطلاب والآخرين الذين يأتون إلى الولايات المتحدة التي تريد بدورها أن يزورها أكبر عدد من الناس بأقل ما يمكن من صعوبات في عملية منح التأشيرات."

XS
SM
MD
LG