Accessibility links

logo-print

أنباء عن قبول صالح توقيع مبادرة نقل السلطة لانهاء الأزمة اليمنية


اعلن مسؤول كبير في المعارضة اليمنية الاثنين انه تم التوصل الى اتفاق يقبل بموجبه الرئيس علي عبدالله صالح بتوقيع المبادرة الخليجية لوضع حد للأزمة المستمرة منذ عشرة أشهر.

وقال محمد باسندوة رئيس المجلس الوطني لقوى الثورة إن "جهود الأيام الثلاثة الأخيرة أثمرت عن التوصل إلى اتفاق على توقيع المبادرة الخليجية وآلية تنفيذها غدا" الثلاثاء.

ورغم ضغوط إقليمية ودولية كثيفة، رفض صالح طوال الشهور الماضية توقيع المبادرة التي اقترحها مجلس التعاون الخليجي في الربيع الفائت وتلحظ تنحيه مقابل حصوله على حصانة قضائية مع القريبين منه.

ورفض باسندوة الذي شارك في مشاورات كثيفة أجريت في الأيام الأخيرة برعاية موفد الأمم المتحدة في اليمن جمال بن عمر ودبلوماسيين غربيين، الإدلاء بمزيد من التفاصيل حول الترتيبات التي تم الاتفاق عليها لتجاوز الأزمة.

لكن مسؤولا آخر في المعارضة أوضح أنه تم بلوغ الاتفاق "بعد تعديلات طفيفة على الآلية التنفيذية".

وقال هذا المسؤول رافضا كشف هويته إنه بموجب الاتفاق "سيتم التوقيع على المبادرة من قبل الرئيس غدا في صنعاء وعلى الآلية التنفيذية من قبل نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي وقادة المعارضة وحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم غدا كذلك".

لكنه نبه إلى أن الاتفاق هو "اتفاق مبدئي" مذكرا بأن صالح كان قد أعلن مرارا أنه سيوقع المبادرة الخليجية قبل أن يتراجع عن ذلك.

XS
SM
MD
LG