Accessibility links

logo-print

باول يصف خطابه حول أسلحة الدمار الشامل العراقية بالوصمة



أقر وزير الخارجية الأميركية السابق كولن باول بأن خطابه عام 2003 أمام الأمم المتحدة حول أسلحة الدمار الشامل العراقية كان وصمة لسمعته.
وفي مقابلة مع شبكة التلفزيون الأميركية CNN ، قال باول إن تقريره كان وصمة لأنه قُدم بإسم الولايات المتحدة أمام العالم وسيكون ذلك باستمرار جزءا من تركته، على حد قوله.
وأعرب باول أيضا عن ذهوله لكون بعض المسؤولين في أجهزة الاستخبارات الأميركية كانوا يعلمون بأن بعض المصادر التي تم اللجوء إليها لم تكن موثوقة.
كما أكد باول إنه لم يرى أي رابط بين اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر 2001 وبين نظام بغداد.


XS
SM
MD
LG