Accessibility links

logo-print

ميليس يلتقي عنان قبيل توجهه إلى دمشق لسماع شهادات عدد من المسؤولين السوريين



التقى ديتليف ميليس رئيس اللجنة الدولية للتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري بالأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ليلة أمس الخميس. وذلك قبل أن يتوجه إلى دمشق يوم غد السبت لاستجواب عدد من كبار المسؤولين الأمنيين السوريين.

وأفاد مسؤولون في الأمم المتحدة أن ميليس طلب خلال لقائه مع كوفي عنان تمديد مهمته 40 يوما لإنهاء تحقيقاته التي كان يفترض أن تنتهي الخميس المقبل.

وصرح متحدث باسم الأمم المتحدة أن سفر ميليس إلى سوريا مؤشر جيد وان المنظمة الدولية تنتظر لترى حجم التعاون الذي سيحظى به.

وكان مصدر دبلوماسي غربي في دمشق قال إن ميليس يتوقع أن تتعاون دمشق مع التحقيق كما أن الرئيس السوري بشار الأسد وعد بالمساعدة في هذا الإطار.

وتهدف زيارة ميليس إلى دمشق للإستماع إلى إفادات مسؤولين أمنيين سوريين عملوا في لبنان في أحد المكاتب التابعة للأمم المتحدة أو المنظمات الدولية في سوريا.

ومن المقرر أن يلتقي القاضي الألماني في دمشق ايضا عضو اللجنة السياسية في وزارة الخارجية رياض الداودي، ليتفقا على التفاصيل الإجرائية التي ستتيح للقاضي الدولي لقاء الشهود الذين ينوي لقاءهم خدمة للتحقيق الذي يجريه.
من جهة أخرى، أعلن المتحدث باسم أجهزة الاستخبارات السلوفاكية فلاديمير سيمكو أن الجهات السلوفاكية المعنية تدرس معلومات وردت حول مصدر المواد المتفجرة التي استخدمت في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري. وقال المتحدث باسم الشرطة المحلية إن الشرطة السلوفاكية بدأت تدقق في هذه المعلومات بعد أن أفادت مجلة intelligence online المتخصصة بشؤون الاستخبارات أن المتفجرات التي استخدمت في الجريمة تم شراؤها من شركة أسلحة ومتفجرات سلوفاكية. وطلبت الشرطة السلوفاكية من الشرطة اللبنانية إمدادها بمعلومات حول هذا الملف.
XS
SM
MD
LG