Accessibility links

logo-print

بوش يؤكد على ضرورة إحراز الولايات المتحدة نصرا في الحرب على الإرهاب



أعرب الرئيس بوش عن ارتياحه لتولي كارين هيوز منصب وكيلة لوزيرة الخارجية لشؤون الديبلوماسية العامة والعلاقات الخارجية خلال حفلة تنصيبها. وقد حضرت الحفلة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس وعدد من المسؤولين والسفراء.
وشدد الرئيس بوش على ضرورة أن توضح الولايات المتحدة مواقفها كي تحرز نصرا في الحرب على الإرهاب.
وأوضح الرئيس بوش المهام التي ستتولاها هيوز، وقال: "ستدير وكيلة وزيرة الخارجية لشؤون الديبلوماسية العامة والعلاقات الخارجية جهود الوزارة للتواصل مع المجتمع الدولي، كما أنها ستنسق جهود الحكومة للتأكد من أن كل الجهات تولي السياسة الخارجية اهتماما كافيا."
وأضاف الرئيس بوش أن العالم لا يزال يشهد أعمالا إرهابية منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر قبل أربع سنوات.
وأضاف: "تواجه المجتمعات المتحضرة في العالم خلال الحرب على الإرهاب عدوا مشتركا بكرهه للقيم التي تؤمن بها، ويهدف الإرهابيون إلى إرغام هؤلاء الذين يحبون الحرية على الاستسلام والانسحاب كي يتمكنوا من التحكم بزمام السلطة في منطقة الشرق الأوسط ويحولوها إلى مرتع آمن للإرهابيين."
بدورها، أعربت وزيرة الخارجية الأميركية عن تقديرها لجهود هيوز، وقالت رايس خلال الاحتفال: "أعتقد أنه بتسلم كارين هيوز المنصب سنتمكن من إظهار الوجه الحقيقي للولايات المتحدة، وسيتمكن الجميع من إدراك أننا نعني ما نقول، عندما نؤكد على ضرورة أن ينعم الجميع بالحرية."

XS
SM
MD
LG