Accessibility links

تشيرتوف يقيل مدير وكالة "فيما" من الإشراف على جهود الإغاثة من إعصار كاترينا



صرح وزير الأمن الداخلي الأميركي مايكل تشيرتوف بأن جهود الإنقاذ والتعافي من آثار الإعصار كاترينا تسير بشكل جيد ومطرد.
وقال تشيرتوف إنه يتعين في الوقت ذاته الاستعداد للتعامل بشكل فعال مع أي أعاصير محتملة أو كوارث.
وأضاف تشيرتوف إنه أمر بإعفاء مدير الوكالة الفدرالية لتدبير الطوارئ "فيما" مايك براون من الإشراف على جهود الإغاثة لإعصار كاترينا وتعيين الأميرال ثاد آلن من قوات حرس السواحل للإشراف على تلك العمليات.
ويعود براون إلى واشنطن للإشراف على العمليات التي تقوم بها الوكالة عبر الولايات المتحدة.
ويأتي هذا القرار عقب موجة الانتقادات الحادة التي تعرضت لها حكومة الرئيس بوش والوكالة بسبب تأخرها في الاستجابة وعدم التنسيق بشكل لائق عمليات تنسيق العمليات الفدرالية لمواجهة التحديات التي خلفها الإعصار خاصة في نيو أولينز.
على صعيد آخر، قرر سفراء دول حلف الأطلسي خلال اجتماع في بروكسيل إرسال مساعدات أوروبية إلى الولايات الأميركية التي ضربها الإعصار كاترينا.
وقال الوزراء إنهم اتفقوا على إرسال سفينتين أو ثلاث لنقل الاحتياجات الكبيرة الحجم، وطائرات من طراز بوينغ 707 لنقل الاحتياجات الأصغر حجما.
وقال الأمين العام لحلف الأطلسي ياب دي هوب شيفر في تصريح بعد الاجتماع إن اتخاذ قرار إرسال المساعدات كان سريعا وسهلا للغاية بالنظر إلى المعاناة الهائلة في المناطق المتضررة.
وأشار إلى أن الطائرات التي ستنقل المساعدات يمكن إرسالها في غضون أيام إما إرسال السفن فسوف يستغرق وقتا أطول.
XS
SM
MD
LG