Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تعلن تراجع معدلات الإصابة بالإيدز


أعلنت الأمم المتحدة الاثنين تراجع حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب لمرض الإيدز في أنحاء العالم لأول مرة منذ اكتشاف المرض.

وأعلن برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز في تقرير حول آخر ما توصلت إليه الدراسات فيما يتعلق بعدد المصابين، أن عدد الأشخاص المتعايشين مع الفيروس سجل رقما قياسيا سنة 2010 وبلغ 34 مليون مصاب، وأن ذلك راجع للوصول بشكل أساسي إلى تحسن درات العلاج الذي ساهم في خفض معدل الوفيات وإنقاذ حياة 700 ألف مريض في 2010 فضلا عن إحياء الأمل في القضاء على المرض.

وأقر برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز في تقريره بأن فيروس الإيدز لم ينته بعد ولكن نهايته قد تكون قريبة شريطة أن"تستثمر البلدان بذكاء كل الإمكانيات المتوفرة للقضاء عليه".

وذكر التقرير المؤلف من خمسين صفحة أن النسب الأعلى لا تزال تسجل في جنوب إفريقيا التي تضم أكبر عدد من الأشخاص المتعايشين مع المرض في العالم.

وبحسب التقرير فقد شهد العام الماضي تسجيل أدنى مستوى للإصابات الجديدة منذ عام 1997 إذ بلغ 2,7 مليون إصابة، 390 ألفا منها في صفوف الأطفال، أي أنه تراجع بنسبة 21 بالمئة مقارنة بعام 1997 الذي بلغ فيه ذروته.

ويأمل برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز أن تساهم الاستثمارات خلال السنوات الخمس المقبلة في إحراز تقدم في مجال مكافحة المرض وتحقيق "هدف صفر إصابة جديدة بالإيدز وصفر تمييز وصفر وفيات مرتبطة بالإيدز".
XS
SM
MD
LG