Accessibility links

logo-print

الأسد يلتقي قادة الفصائل الفلسطينية في دمشق




دعا الرئيس السوري بشار الأسد الفلسطينيين الموجودين في سوريا إلى النضال لتحقيق دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس.
وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا إن الأسد استقبل قادة الفصائل الفلسطينية في دمشق ودعاهم إلى وحدة الصف وتركيز جهودهم على النضال لتحسين أوضاع الشعب الفلسطيني في وطنه.
وأضافت الوكالة أن قادة الفصائل أعربوا خلال اللقاء عن عميق تقديرهم للمساندة التي تلقاها القضية الفلسطينية من سوريا مؤكدين على ضرورة استعادة حقوقهم وفي مقدمتها حق العودة.

ومن جهته أكد ألامين العام للجبهة الشعبية-القيادة العامة احمد جبريل على وقوف الجبهة وكافة فصائل الثورة الفلسطينية وجماهير الشعب الفلسطيني إلى جانب سوريا قيادة وشعبا من اجل مقاومة كل مؤامرة تحاك ضدها.
واعتبر جبريل في بيان أن حماية سوريا ومواقفها القومية تشكل حماية للقضية الفلسطينية وحقوق
الشعب الفلسطيني بالعودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة.
وفي إشارة إلى القرار الدولي ألف وخمسمائة وتسعة وخمسين شدد جبريل على أهمية المحافظة على التلاحم مع حزب الله ودعم المقاومة في وجه ما وصفه بأنه مؤامرة تهدف إلى نزع سلاح الحزب واستباحة المخيمات الفلسطينية على حد قوله.

ومن ناحية أخرى أعلنت المنظمة السورية لحقوق الإنسان "سواسية" أن وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ديالا الحاج عارف وجهت مؤخرا إنذارا للمنظمة بوقف عملها الحقوقي على الأراضي السورية وذلك لعدم تقديمها أوراقا أصولية وطلبا رسميا للترخيص القانوني لها.
عبد الكريم ريحاوي المتحدث الرسمي باسم المنظمة أكد من جهته أن الأوراق القانونية تم تقديمها إلى الوزارة منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي إلا أن الوزارة امتنعت عن تسجيل الطلب.
ريحاوي شدد على أن كل الأعضاء المؤسسين للمنظمة سوريون ويتمتعون بحقوقهم الدستورية والقانونية وانه تم توجيه إنذار للوزيرة يطالبها بإشهار المنظمة أصوليا إلا أنها رفضت تسلم الإنذار.
XS
SM
MD
LG