Accessibility links

رامسفيلد يقول إن الخطر الذي يمثله العدو للعالم الحر حقيقي وماثل للعيان



أعرب وزير الدفاع الأميركي عن أسفهِ لأنه لا يستطيعُ القول إن ذكرى ضحايا هجمات الـ 11 من سبتمبر كانت لحدثٍ لن يتكررَ في المستقبل. واضاف دونالد رامسفيلد:
"مع أن العدوَ أصيب بضعفٍ شديد ويتعرضُ لضغوطٍ مستمرة إلا أنه يواصلُ التخطيط لشن الهجمات. والخطرُ الذي يمثله ذلك العدو للعالم الحر خطرٌ حقيقي وماثِلٌ للعَيان".
وأضاف رامسفيلد أن خطر الإرهاب الذي يعاني منه العالم الآن سيزول مثلما زالت أخطارٌ شَهِدها العالم عبر التاريخ:
"لقد شهدت الإنسانية عبر تاريخِها أناسا سعوْا لامتلاك القوة عن طريق التخويف والقتل الجماعي، ولكنهم جميعا سقطوا في نهاية الأمر. سقطوا تحت وطأةِ تطرفهمْ وبفضل شجاعةِ الشعوب الحرَّة وقوة عزيمتِها".
بينما قال رئيسُ هيئة الأركان المشتركة الجنرال ريتشارد مايرز في حفل أقيم في مقبرة آرلنغتون القريبة من واشنطن إن هذا اليومَ يمثل بداية العام الخامس في الحرب الدولية على الإرهاب. وأكد مايرز تصميمَ جميعِ أفرادِ القوات الأميركية على مواصلةِ هذه الحرب ، مضيفا:
"إنهم يدركون أن الفشلَ ليس خيارا. وفي هذا اليوم الذي نتذكر فيه جنودَنا على خطوطِ النار، نتذكر أيضا هؤلاءِ الوطنيين الذين قُتلوا قبل أربعِ سنواتٍ وجميعِ من ضحوْا من أجل أميركا عبر تاريخها".
هذا وقد التزم الرئيس جورج بوش ونائبه دِك تشيني الصمت لمدة دقيقة واحدة في البيت الأبيض إحياء لذكرى من سقطوا قتلى في هجمات 11 من سبتمبر ايلول بمناسبة مرور أربع سنوات على تلك المأساة.
وبهذه المناسبة ألقى رئيس بلدية نيو يورك بلومبيرغ كلمة في المدينة قال فيها:
"مرة أخرى نجتمع في لحظة حزن في هذه المدينة. لقد جئنا إلى هنا لنتذكر أسماء من فقدناهم قبل أربع سنوات. وأكبر شرف نستطيع تقديمه لهم هو أن نتذكرهم، ونحن لا نتذكرهم فقط كما كانوا في موتهم، بل كما كانوا في حياتهم أيضا".
XS
SM
MD
LG