Accessibility links

إيران تعلن مواصلة عمليات تخصيب اليورانيوم وتحذر من عواقب فرض عقوبات عليها



أعلنت إيران أنها لن توقف عمليات تخصيب اليورانيوم ونبهت من عواقب إحالة ملفها إلى مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات محتملة عليها.
وقال وزير الخارجية الإيراني مانوتشهر متقي إن طهران تريد مواصلة الحوار مع أوروبا دون شروط مسبقة ورفض تهديدا من أوروبا والولايات المتحدة بأنه لم يعد أمام إيران إلا أسبوعا واحدا لتجميد عمليات التخصيب أو مواجهة إحالة ملفها النووي.
وأضاف الوزير الإيراني أنه ليس هناك سند قانوني أو شرعي يبرر إحالة الملف إلى مجلس الأمن خاصة وأن أنشطة بلاده تتحرى الشفافية وتفتح أبوابها أمام التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وقال متقي إن إيران ستسعى لإبرام تعاقدات لبناء مفاعلين جديدين يعملان بالطاقة النووية فيما توشك روسيا على إنهاء العمل في إقامة مجمع بوشهر النووي.
يأتي هذا التطور فيما تبقى أمام إيران أسبوعا واحدا للتجاوب مع المبادرة الأوروبية بشأن برنامجها النووي قبل أن تضع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الاجتماع المقرر في 19 من هذا الشهر يدها على الملف وتطلب من مجلس الأمن الدولي فرض عقوبات على طهران لتمنعها عن وقف تخصيب اليورانيوم.
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد طلبت الأسبوع الماضي من روسيا والصين والهند مساندة التوجه الأميركي بإحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن مشددة على أن من الأهمية بمكان أن تتلقى طهران رسالة موحدة من المجتمع الدولي تلزمها بوقف أنشطتها النووية.
وتقول السلطات الإيرانية أن من حقها الطبيعي استخدام التكنولوجيا النووية لأغراض سلمية يأتي في مقدمها توليد الطاقة الكهربائية في وقت تعتبر واشنطن أن طهران تسعى لإنتاج السلاح النووي.



XS
SM
MD
LG