Accessibility links

logo-print

المعارضون الموريتانيون في الخارج يعودون إلى بلادهم




يعود اليوم أكثر من 200 معارض موريتاني لنظام الرئيس المخلوع معاوية ولد طايع من أوروبا والولايات المتحدة وأفريقيا إلى بلادهم.
وذلك حسبما أعلنت حركة فرسان التغيير وهي حركة مسلحة في المنفى يتهمها النظام السابق بالتورط في ثلاث محاولات انقلابية بين عامي 2003 و2004.
ومن بين الذين سيعودون غدا من باماكو عاصمة مالي إلى نواكشوط محمد ولد شيخنا القائد العسكري لحركة فرسان التغيير الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة في شباط فبراير الماضي لاتهامه بالتورط في محاولتي انقلاب ضد ولد طايع وكذلك عبد الناصر ولد يسا المتحدث باسم المنظمة اليسارية السرية "ضمير ومقاومة".


XS
SM
MD
LG