Accessibility links

logo-print

كويزومي ينوي ترك منصبه رغم فوزه الساحق




قال رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي اليوم إنه يعتزم ترك منصبه في سبتمبر عام 2006 عند انتهاء فترة رئاسته للحزب الديموقراطي الحر.
وذلك رغم الفوز الساحق الذي حققه الحزب في انتخابات مجلس النواب. وأكد كويزومي انه لا يعتزم الاستمرار في تولي رئاسة الحزب ورئاسة الوزراء.
وأوضح كويزومي انه سيبقي كذلك على التشكيل الراهن لمجلس الوزراء حتى ما بعد جلسة استثنائية للبرلمان من المتوقع في الـ22 من سبتمبر.
وقد أظهرت النتائج الرسمية التي نشرت اليوم في طوكيو أن الحزب الليبرالي الديموقراطي الياباني الذي يتزعمه رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي قد فاز في الانتخابات التشريعية.
إذ حصل على 296 مقعدا من أصل 480 يتألف منها مجلس النواب الياباني محققا بذلك فوزا تاريخيا إذ هيمن على 61.7 في المئة من المقاعد.
ومني الحزب الديمقراطي الياباني أكبر أحزاب المعارضة بهزيمة مؤلمة بحيث لم يحصل إلا على 113 مقعدا مقابل 177 في البرلمان السابق.
وقد أدت نتيجة الانتخابات إلى استقالة زعيم المعارضة كاتسويا اوكادا الذي يترأس الحزب الديمقراطي الياباني.



XS
SM
MD
LG