Accessibility links

logo-print

بوش يعلن أن القوات الأميركية باقية في العراق إلى أن تنجح العملية السياسية



أعلن الرئيس بوش أن تقدير عدد القوات الأميركية الموجودة في العراق أمر تقرره القيادة العسكرية في المنطقة. وأكد بقاء القوات الأميركية إلى حين التأكد من تقدّم العملية السياسية وضمان إجراء الانتخابات:
"سيكون هناك العدد الكافي والضروري من الوحدات العسكرية للتأكد من إجراء الانتخابات. إضافة إلى كل ذلك فإن العدو يريد وقف الديموقراطية كما يريد قتل الناس التي تتطلع إلى الديموقراطية، إنهم يحاولون، ولكن هناك أكثر من ثمانية ملايين عراقي شاركوا في الانتخابات ولن يكون بوسعهم منع العراقيين من ممارسة حقهم الانتخابي."

هذا وقد أكد زلماي خليل زاد سفير الولايات المتحدة لدى العراق تصميم الإدارة الأميركية على تحقيق أهدافها في العراق. وحدَّد خليل زاد تلك الأهداف بقوله خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة الخارجية بواشنطن:
"نريد عراقا ديموقراطياً وموحداً وقادرا على الاعتماد على نفسه. نريد عراقا مزدهرا وناجحا وقادرا على حماية أمنه ليكون مثالاً يحتذى لإحداث التحول الواسع الذي تحتاج إليه المنطقة بصورة ماسة".
وأعرب السفير خليل زاد عن استياء بلاده إزاء موقف سوريا:
"لقد نفد صبرنا إزاء سوريا. وعليها أن تقرر أتريد أن تكون عاملا مساعدا في أن يحالف النجاح العراق أم لا."


XS
SM
MD
LG