Accessibility links

التوصل إلى اتفاق حول مسودة الوثيقة التي ستصدر عن القمة الستين للجمعية العامة



توصلت الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى اتفاق حول مسودة الوثيقة التي سيتبناها زعماء العالم خلال القمة الستين للجمعية العامة.
وتهدف الوثيقة إلى التوفيق بين متطلبات القضاء على الفقر عبر العالم ومكافحة الإرهاب في الوقت الذي يتم فيه تكثيف الجهود لتحسين أوضاع حقوق الإنسان وتفادي وقوع المذابح البشرية وإصلاح منظمة الأمم المتحدة.
غير أن الوثيقة عكست حجم الاختلافات بين الدول الغنية والفقيرة حول طريقة التعامل مع العديد من القضايا بما فيها حقوق الإنسان وتدبير مهام الأمم المتحدة ونزع الأسلحة وهي قضايا تم تفادي التطرق إليها في الوثيقة.
وقال الأمين العام كوفي عنان إنه لم يتم الاتفاق على جميع القضايا موضع الخلاف غير أنه يمكن مواصلة العمل على أساس الوثيقة.
وكان عنان قد تقدم بخطة طموحة لإصلاح الأمم المتحدة غير أنه لم يتم الاتفاق عليها.
على صعيد آخر، أبلغ الرئيس الصيني هو جنتاو الرئيس بوش بأن تناول قضية تايوان تمثل حجر الزاوية في مستقبل العلاقات الصينية والأميركية.
وقد التقى الزعيم الصيني الرئيس الأميركي على هامش الاجتماعات التي تعقدها الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأعرب الرئيس الزائر عن الأمل في أن تنضم الولايات المتحدة إلى الصين من أجل تعزيز السلام عبر مضايق تايوان وفي معارضة ما يسمى باستقلال تايوان.
من ناحية أخرى، أبلغ الرئيس جنتاو نظيره الأميركية بأنه سيزيد ضغوط بلاده على كوريا الشمالية من اجل حل الخلاف الناجم عن برنامجها النووي.
كما أعرب الرئيس الصيني عن تعاطفه مع الحكومة الأميركية والشعب الأميركي بعد الإعصار كاترينا.
XS
SM
MD
LG