Accessibility links

logo-print

بوش يشدد في مجلس الأمن على محاربة الإرهاب في مراحله المبكرة



وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار يمنع التحريض على الإرهاب في كافة دول العالم كما يمنع منح الحماية لكل من يشجع على الأعمال الإرهابية وشدد الرئيس بوش في المجلس على ضرورة محاربة الإرهاب في مراحله المبكرة.
ودعا بوش في خطابه أمام المجلس المجتمع الدولي إلى التقيد بالتزاماته:
"ينبغي علينا بذل كل ما يمكن فعله لإعاقة ووقف التخطيط للإرهاب ودعمه، وينبغي على كل منا العمل وفق قرارات مجلس الأمن لتجميد أرصدة الإرهابيين وتقييد حركتهم، كما يتوجب منع الإرهابيين من الحصول على أسلحة وخاصة أسلحة الدمار الشامل."
وأكد بوش أن بلاده ستتعاون مع مجلس الأمن لتحقيق هذه الالتزامات.

وقال نيستور كريشنر رئيس الأرجنتين إن الأعمال الإجرامية وأسلحة التدمير الشامل وانتهاك حقوق الإنسان تخل بالسلام العالمي.

وكان الرئيس بوش عقب لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في نيويورك قد دعا الفلسطينيين للعمل على تأسيس حكومة تعزز السلام مع إسرائيل وأشاد بالانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.
وقال بوش إن الانسحاب الإسرائيلي من القطاع يعد فرصة مهمة. وطالب الدول العربية والمجتمع الدولي لمساعدة الفلسطينيين لتنمية الاقتصاد.

وفي كلمته التي ألقاها في افتتاح الدورة الجديدة للجمعية العامة للأمم المتحدة قال الرئيس بوش إن على المنطمة الدولية أن تتصف بالقوة والكفاءة وتتحرر من الفساد وأن تكون عرضة للمحاسبة أمام الشعوب ودعا الأمم المتحدة إلى تصعيد إجراءاتها ضد الإرهاب العالمي ونظم الحكم الخارجة على القانون التي ترعى الإرهاب وتواصل العمل لحيازة أسلحة تدمير شامل.
وأضاف أن السلام لن يستتب إذا تم تجاهل صعوبات ومعاناة الآخرين. وأضاف إن على الإرهابيين أن يدركوا أن العالم كله يقف موحدا ضدهم. وألمح الرئيس بوش في خطابه دون تحديد بالاسم إلى شكوى الولايات المتحدة من دول مثل إيران وسوريا وكوريا الشمالية التي تتهمها واشنطن برعاية الإرهاب. وقال إن علينا أن نوجه رسالة واضحة إلى حكام النظم الخارجة على القانون بأن رعاية الإرهاب والسعي للحصول على أسلحة تدمير شامل لن يسمح لهم بتهديد سلام العالم واستقراره.
ودعا الرئيس بوش إلى التوقيع على ميثاق يتعلق بالإرهاب النووي بحيث تجري محاكمة وتسليم كل من يحاول الحصول على مواد مشعة أو أجهزة نووية أينما كان.

وأعلن بوش عن تشكيل تحالف يضم عددا من الدول لمكافحة الإرهاب:
XS
SM
MD
LG