Accessibility links

شارون: واشنطن أدركت عدم توفر فرصة لاستئناف عملية السلام مع الفلسطينيين عما قريب



صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون في أعقاب محادثاته مع الرئيس بوش بأن واشنطن أدركت عدم توفر فرصة لاستئناف عملية السلام مع الفلسطينيين عما قريب.
وأضاف شارون أن الرئيس بوش لم يثر قضية توسيع نطاق الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية أثناء اجتماعهما على هامش قمة الجمعية العامة.
وقال شارون إن الأميركيين مقتنعون بأن الأحداث في غزة هي التي ستشكل مستقبل عملية السلام وأشار إلى أن واشنطن برغم رغبتها في تحقيق تقدم بالنسبة لخارطة الطريق فإنها مقتنعة أن الفرصة ليست سانحة في الوقت الراهن.
وكان الرئيس بوش قد أكد في محادثاته مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أنه يتعين على الفلسطينيين إقامة حكومة تعمل من أجل إحلال السلام مع إسرائيل، وقال إن قطاع غزة يشكل أفضل نقطة للبداية.
وأشاد الرئيس الأميركي بشجاعة شارون وقراره بالانسحاب التاريخي من القطاع فيما حث الفلسطينيين على تطوير زعامة تغتنم الفرصة لإحلال السلام مع إسرائيل.
وقال الرئيس إنه يتعين على العالم إدراك أن الفرصة سانحة ليوحد الفلسطينيون صفوفهم لتشكيل حكومة تتعامل بسلام مع إسرائيل.
وأضاف الرئيس الأميركي أنه يتعين على الدول العربية مساعدة الفلسطينيين على تطوير اقتصادهم.
من جهة أخرى، دعا عباس في كلمة ألقاها نيابة عنه أمين عام السلطة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم في مستوطنة نيفية ديكاليم السابقة إلى إنهاء العنف وفوضى السلاح من أجل صالح الشعب الفلسطيني.
لكن فصائل مثل حماس والجهاد الإسلامي أصرت على أنها لا تعتزم تسليم أسلحتها إلى أن تنهي إسرائيل عقودا من الاحتلال في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

هذا وقد بسطت قوات الأمن الفلسطينية هيمنتها على المستوطنات اليهودية السابقة في قطاع غزة الأربعاء منهية بذلك الفوضى التي استشرت عقب الانسحاب الإسرائيلي. لكنها تحاول جاهدة وقف التنقل بدون ضوابط على الحدود مع مصر.
وقال شهود عيان إن عناصر من حركة حماس فتحت ثغرة في السياج الحدودي اندفع خلالها الفلسطينيون قبل وصول الشرطة. لكن الضباط المصريين والفلسطينيين شددوا على أن أي متسلل عبر الحدود سيعرض نفسه للاعتقال.
وبدورها احتجت إسرائيل على حالة الفوضى وعدم الانضباط في المنطقة الحدودية وقالت إن من الممكن أن يغتنم مناهضو السلام الفرصة لتهريب الأسلحة.
وقد ناشد رئيس السلطة محمود عباس الفلسطينيين وقف الفوضى والشروع في إعادة البناء ليظهروا للعالم أنهم يستحقون دولة في المستقبل.
هذا وقد صرح رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع بأن الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة ليس كاملا، وطالب المجتمع الدولي بالوفاء بوعوده المتعلقة بعقد مؤتمر دولي للسلام وبدء مفاوضات الوضع النهائي.
XS
SM
MD
LG