Accessibility links

logo-print

اجتماع طرفي النزاع في قضية دارفور من أجل التوصل لاتفاق نهائي



بدأت في أبوجا وبرعاية الاتحاد الإفريقي محادثات السلام بين الحكومة السودانية وحركتي التمرد في دارفور وهما العدل والمساواة وحركة التحرير السودانية.
هذا ولم تتمثل حركة التحرير إلا بجناح واحد يترأسه عبد الواحد نور، حيث يسعى المشاركون والوسطاء إلى أن تكون هذه الجولة، الأخيرة من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن النزاع في إقليم دارفور.
ويبحث الأطراف أيضا تجريد الميليشيات من السلاح والتوصل معهم إلى حل للصراع مماثل لما توصلت إليه حكومة الخرطوم بشأن النزاع في جنوب البلاد.
وقد خاض الطرفان سلسلة جولات من المفاوضات من أجل وضح حد للتمرد ضد الحكومة السودانية إذ تطالب الأطراف المتمردة بحصة في الثروة الوطنية وفي السلطة.
وقد أدى النزاع في الإقليم وبحسب إحصاء منظمات الأمم المتحدة إلى مقتل ما لا يقل عن 300 ألف شخص وتهجير نحو مليوني شخص من قراهم إلى مراكز خاصة باللاجئين.

XS
SM
MD
LG