Accessibility links

بوتين يأمل في حدوث تطورات ايجابية في إيران في ظل حكم أحمدي نجاد



اجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد على هامش القمة العالمية في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.
وأكد الزعيمان مصالح بلديهما المشتركة وسط التوتر حول ملف إيران النووي إلا أنهما لم يتطرقا إلى هذا الموضوع.
وأعرب بوتين عن أمله في حدوث تطورات ايجابية في إيران في ظل حكم الرئيس احمدي نجاد، بينما تحدث الرئيس الإيراني عن التقارب في مصالح البلدين.
وتقوم روسيا ببناء مفاعل نووي في مدينة بوشهر الإيرانية ولكن الولايات المتحدة تتهم حكومة طهران بالسعي إلى إنتاج أسلحة نووية.
هذا وقال مسؤولون في طهران إن الرئيس الإيراني سيكشف عن مقترحات جديدة لحل الأزمة المتعلقة ببرنامج بلاده النووي وذلك في الكلمة التي سيلقيها خلال القمة العالمية السبت.
على صعيد آخر، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي إن عرض الرئيس الإيراني أن تمد بلاده الدول الإسلامية بالتكنولوجيا النووية مثال على مدى الحاجة إلى مواجهة خطر حصول إيران على السلاح النووي.
وقال إيرلي: "لإيران تاريخ طويل في السعي لتطوير أسلحة دمار شامل وفي دعم الإرهاب. لذا نحن نراقب بقلق أي اقتراح بأن إيران ستساهم في زعزعة الأمن والاستقرار الدولي. وهذا هو ما تحاول الولايات المتحدة وشركاؤها فعله بحزم وتعقل، كي نمنع إيران من تطوير مثل هذه القدرات النووية."
وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد قال في خطابه أمام قمة الأمم المتحدة الأربعاء الماضي إن إيران على استعداد أن تمد الدول الإسلامية بتكنولوجيا نووية، في مسعى على ما يبدو لكسب تأييد عربي وإسلامي لسعي إيران الاحتفاظ بالحق في تطوير تلك التكنولوجيا.
XS
SM
MD
LG