Accessibility links

مقتل 12 شخصا إثر تفجير سيارة مفخخة أمام مسجد في شمالي العراق



فجر انتحاري سيارة مفخخة كان يقودها خارج مسجد شيعي في طوزخورماتو في محافظة صلاح الدين شمالي بغداد أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 21 آخرين. وذلك أثناء خروج المصلين عقب تأديتهم شعائر صلاة الجمعة.
وفي تطور آخر، أفاد الضابط حسين علي رشيد بأن الشرطة اعتقلت رجلا سعوديا عرف نفسه باسم محمد علي وكان يرتدي حزاما ناسفا في طريقه إلى مسجد آخر في طوزخورماتو لتفجير نفسه بين المصلين.
وفي بغداد، قالت الشرطة إن ثلاثة عاملين قتلوا وجرح 12 آخرون عندما أطلق مسلحون في سيارة مارة النار عليهم أثناء وقوفهم في صف بحثا عن عمل في منطقة بغداد الجديدة.
وأشار مسؤول أمني أن المسلحين قتلوا أثناء فرارهم أحد العاملين في وزارة النقل وأصيب شخصان آخران كانا متواجدين بالقرب من موقع الهجوم.
وفي مدينة الصدر، اغتال مسلحون الشيخ فضل اللامي إمام مسجد الإمام علي أثناء وجوده في سيارته كما أصيب شقيقاه في الحادث.
وأفادت الشرطة أنها عثرت في نفس المنطقة على ثلاث جثث إحداها لجندي عراقي.
وفي الإسكندرية، قالت الضابط مثنى خالد إن مسلحين اقتحموا منزل رئيس البلدية محمد الخفاجي ليل أمس وقتلوه مع حراسه الأربعة في حين أصيب اثنان آخران.
وأضافت أن المسلحين كانوا يرتدون زيا عسكريا عندما شنوا هجومهم.
وفي الخالدية، قتل أربعة جنود عراقيين عندما انفجرت قنبلة على جانب الطريق في عربتهم حسبما قال الضابط محمد عباس.
وفي الحصوة، قتل ثلاثة من عناصر الشرطة وجرح ستة آخرون عندما انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من دوريتهم كما أفاد مصدر في الشرطة.
إلى ذلك، أعلن بيان للجيش الأميركي أنه تم القبض على عنصر رفيع المستوى من جماعة انصار السنة ويدعى أمانز محمد عبد الرحمن والمعروف أيضا باسم دارا محمد وذلك خلال غارة شنتها القوات الأميركية والعراقية المشتركة في السادس من الشهر الحالي في الموصل.
وقال البيان إن دارا محمد كان مطلوبا للاشتباه بقيامه بأعمال إرهابية استهدفت أبناء الشعب العراقي في إقليم كردستان.

XS
SM
MD
LG