Accessibility links

الأميركيون يعتبرون إسرائيل حليفة في المرتبة الرابعة بعد بريطانيا وكندا وأستراليا



أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤخرا مؤسسة هاريس الأميركية أن غالبية الأميركيين الذين شملهم الاستطلاع يعتبرون أن إسرائيل تأتي في المرتبة الرابعة كحليفة للولايات المتحدة على قائمة الحلفاء المقربين التي تصدرتها بريطانيا وكندا وأستراليا.
وطبقا لنتائج الاستطلاع تأتي اليابان في المرتبة الخامسة بعد إسرائيل في قائمة الحلفاء المقربين.
وقد شمل الاستطلاع 1217 أميركيا بالغا اختيروا من كافة أنحاء الولايات المتحدة واستطلعت آراؤهم عبر الهاتف في الفترة ما بين 9 و 16 آب/ أغسطس من العام الحالي.
وتشير نتائج الاستطلاع إلى أن 41 في المئة من الأميركيين يرون في إسرائيل حليفا مقربا جدا لبلدهم، بينما يعتبر 31 من الأميركيين إسرائيل دولة صديقة دون أن ترقى إلى درجة الحليف.
ويقول 13 في المئة من المستطلعة آراؤهم أنهم لا يعتبرون إسرائيل عدوا أو صديقا، إلا أن 6 في المئة من الأميركيين يعتبرونها عدوا حقيقيا لهم.
وقد أظهرت نتائج الاستطلاع أن بريطانيا ما زالت تحتل مكانة متميزة لدى الأميركيين حيث يعتبرها نحو ثلاثة أرباعهم حليفا مقربا جدا، وتلتها كندا التي حصلت على نسبة 48 في المئة ثم أستراليا التي حصلت على 44 في المئة.
وقد كشف الاستطلاع تدنيا واضحا في نسبة تأييد الأميركيين لكل من فرنسا وألمانيا اللتان طالما كانتا من أقرب الحلفاء للولايات المتحدة.
وقد هبطت فرنسا، التي كانت من أشد المنتقدين للحرب في العراق، من المرتبة الثامنة في عام 2002 إلى الـمرتبة الـ16 هذا العام، حيث اعتبرها أكثر من 41 في المئة من الأميركيين أقل من دولة صديقة لهم.
و تراجعت ألمانيا التي وجهت أيضا انتقادات لاذعة للولايات المتحدة بسبب حرب العراق من المرتبة السادسة في عام 2002 إلى العاشرة هذه السنة حيث اعتبر ما يقرب ربع الأميركيين أنها أقل من دولة صديقة.
ويذكر أن مؤسسة هاريس تستطلع سنويا آراء الأميركيين من مناطق متفرقة من الولايات المتحدة ليعبروا عن نظرتهم تجاه قائمة من الدول في كقياس يتدرج من "حليف مقرب" إلى "غير صديق وعدو."
XS
SM
MD
LG