Accessibility links

logo-print

رايس: على المجتمع الدولي مساعدة العراقيين في إقامة مجتمع ديموقراطي



دعت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس المجتمع الدولي إلى مساعدة العراقيين في مسعاهم لإقامة نظام ديموقراطي يحترم حقوق الإنسان.
وقالت إن الانتخابات العراقية التي أجريت في يناير/كانون ثاني الماضي كانت بمثابة نقطة تحول في العراق.
وأضافت أن المجتمع الدولي أصبح يدرك أن من حق العراقيين العيش في بيئة خالية من العنف والإرهاب الذي عانوا منه، وبالتالي هناك واجب يستدعي مساعدتهم في مسعاهم.
وأضافت رايس في حديث إلى مجلس محرري شبكة NBC أن الرئيس العراقي جلال الطالباني أبلغها بأن حوالي 15 مليون عراقي سجلوا أنفسهم للتصويت في الانتخابات المقبلة، وهو عدد يساوي ضعف عدد الناخبين الذين شاركوا في انتخابات يناير الماضية.
وأشارت رايس إلى أن عددا كبيرا من العرب السنة أدركوا أهمية التصويت وأن أعدادا كبيرة منهم يسجلون أنفسهم للمشاركة في الانتخابات التي ستجرى في ديسمبر/كانون أول القادم.
وأضافت رايس أن ذلك يعني أن العديد من العراقيين يدركون أهمية المسار السياسي في العراق، وهي مناسبة أخرى لكي يساعد المجتمع الدولي الشعب العراقي.
وعلى الصعيد الميداني، نسف انتحاري سيارة ملغومة أمام مسجد للشيعة شمال بغداد الجمعة مما أدى إلى مقتل 11 شخصا وإصابة 24 بجروح، وهو ما رفع حصيلة ثلاثة أيام من أعمال العنف إلى أكثر من 200 قتيل.
وقال مصدر أمني عراقي إنه تم بعد الحادث اعتقال رجل سعودي كان يلف نفسه بحزام ناسف، وكان على ما يبدو مساعدا للانتحاري.
وأضاف المصدر أن مسلحين قتلوا اثنين من العمال وأحد المسؤولين الحكوميين من خلال إطلاق النار عليهم من سيارة عابرة قرب مدينة الصدر.
وقال إن مسلحين قتلوا أحد الأئمة في تلك المدينة وأصابوا اثنين من أقربائه جروح.
وفي بلدة حصوة إلى الجنوب من بغداد استهدف هجوم بسيارة ملغومة قافلة لرجال الشرطة ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم وإصابة ستة آخرين بجروح. وإلى الغرب من بغداد أسفر انفجار قنبلة على جانب أحد الطرق عن مقتل أربعة جنود عراقيين.
XS
SM
MD
LG