Accessibility links

logo-print

جماعات مسلحة في العراق ترفض دعوة الزرقاوي لمحاربة الشيعة




رفضت جماعات مسلحة في العراق دعوة الزرقاوي إلى محاربة الشيعة مؤكدة عدم تأييدها منطق الانتقام الطائفي لأن من شأنه أن يقود إلى نار تحرق سنة العراق وشيعته. ووزعت جماعات معروفة بيانات استنكار لتهديدات الزرقاوي داعية إلى عدم الانجرار إلى مثل تلك الدعاوى الملغومة.وجاء في بيان بتوقيع الجيش الإسلامي و جيش محمد و كتائب القعقاع و جيش مجاهدي العراق و جيش الناصر صلاح الدين أن هذه المجموعات في حل من تلك الدعوة.كما وزعت بيانات استنكار لدعوة الزرقاوي في بغداد والرمادي وتكريت وحملت توقيع ما وصف بالقيادتين القطرية والقومية لحزب البعث، ومجلس قيادة الثورة في العراق، والقيادة العامة للقوات المسلحة العراقية جاء فيها أن حرب الزرقاوي ضد الشيعة حرب ضد كل العراقيين وإساءة للمقاومة العراقية وتكريس للاحتلال الأجنبي بحسب تعبير البيانات. وكان مصدر في شرطة بعقوبة أعلن مقتل مدني عراقي وجرح 17 آخرين السبت في انفجار سيارة مفخخة استهدف دورية للجيش العراقي.وفي بغداد قال مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن قوات الشرطة عثرت على 11 جثة مجهولة الهوية 10 منها في العاصمة وأخرى في شمال تكريت.
وأوضح أن الضحايا كانوا جميعا رجالا معصوبي الأعين وموثوقي الأيدي تم قتلهم بإطلاق نار من مسافة قريبة.
XS
SM
MD
LG