Accessibility links

logo-print

شارون يطالب بنزع أسلحة الفصائل وعباس يحذر من عواقب التدخل في الشؤون الفلسطينية



أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون الأحد أنه سيلتقي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الثاني من الشهر القادم، وحث شارون عباس على تنفيذ التعهدات الفلسطينية بموجب خطة خارطة الطريق.
وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي على أن إسرائيل لن تتمكن من المضي قدما في عملية السلام ما لم ينفذ الفلسطينيون تلك التعهدات ومن بينها نزع أسلحة الفصائل الفلسطينية.
من جهته، حذر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من عواقب أي تدخل في الشؤون الفلسطينية بعد أن كثفت إسرائيل تهديداتها بعرقلة انتخابات كانون الثاني/ يناير القادم إذا شاركت فيها حركة حماس. وقال عباس في تصريحات صحفية إن الانتخابات الفلسطينية للشعب الفلسطيني.
وكانت إسرائيل قد قالت إنه لا يتعين أن يُسمح لحماس بالمشاركة في الانتخابات لأنها لا تعترف حق إسرائيل في الوجود.
وقالت إسرائيل إن بوسعها عرقلة وصول الناخبين إلى مراكز الاقتراع في الضفة الغربية ووضع عراقيل أخرى في القدس الشرقية.
كما انتقد جبريل الرجوب مستشار الأمن القومي الفلسطيني موقف إسرائيل الرافض لمشاركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة بشدة، وقال لـ"العالم الآن":
XS
SM
MD
LG