Accessibility links

logo-print

البرادعي يرحب بتخلي كوريا الشمالية عن برنامجها النووي ويدعو إيران لمزيد من الشفافية



رحب محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتعهد كوريا الشمالية التخلي عن برنامجها النووي وأعرب عن أمله في عودة المفتشين إليها قريباً مشيراً إلى أهمية حل المواجهات الناجمة عن ذلك سلميا.
واعتبر المندوب الأميركي إلى المفاوضات السداسية مع كوريا الشمالية كريستوفر هيل قرار بيونغ يانغ بأنه نجاح لكافة الأطراف وأضاف:
"قرار بيونغ يانغ مهم، لا بل هو تعهدٌ على قدر كبير من الأهمية. ولكن مما لا شك فيه أن قرارها صائب أيضاً."

من جهة أخرى تعهدت الأطراف المشاركة في المفاوضات وهي الصين واليابان والكوريتان وروسيا والولايات المتحدة بالعودة إلى الاجتماع مرة أخرى في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل للاتفاق على مراحل تطبيق تعهد بيونغ يانغ.

على صعيد آخر طالب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران بإظهار المزيد من الشفافية في تعاملها مع ملف الأزمة النووية مشيرا إلى أن الكرة الآن في الملعب الإيراني.
ودعا البرادعي خلال اجتماع الوكالة في فيينا، السلطات الإيرانية السماح لفريق المفتشين بمراقبة المزيد من المواقع ولقاء عدد من الاشخاص بالإضافة إلى الاطلاع إلى الوثائق التي تراها الوكالة مناسبة.


XS
SM
MD
LG