Accessibility links

logo-print

دعوة روسية لإرجاء قرار إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن



دعا وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف خلال اجتماعه مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الدول الأوروبية إلى تأجيل قرار إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي.
وقالت مصادر ديبلوماسية إن وزير الخارجية الروسية قال إن من الضروري الحفاظ على وحدة المجتمع الدولي خلال الضغط على إيران للتخلي عن طموحاتها النووية.
وكانت الدول الأوروبية الثلاث وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا قد اتفقت الأحد مع الولايات المتحدة على تقديم مشروع قرار إلى مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاتخاذ قرار بإحالة الملف النووي الإيراني على مجلس الأمن الدولي.
هذا وقد نفى المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أن يكون هناك خلاف بين الولايات المتحدة وروسيا بسبب معارضة موسكو إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي.
وقال: "فيما يتعلق بإيران، لدينا التزام مشترك يتمثل في ضمان عدم تطوير إيران أسلحة نووية، كما أننا نواصل دعم جهود الأوروبيين لحل القضية بشكل ديبلوماسي، وإننا نحث إيران على العودة إلى المفاوضات في أقرب وقت ممكن وتطبيق الاتفاق الذي توصلت إليه مع الأوروبيين."
وقال ماكليلان إن الرئيس بوش بحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين مسألة مساعدة روسيا لإيران في إقامة مفاعل نووي وتزويدها بالوقود النووي.
وشدد المتحدث على ضرورة وقف طهران نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم والالتزام بتعهداتها السابقة.
وفي معرض حثه إيران من عواقب تحدي إرادة المجتمع الدولي، قال وزير الخارجية البريطانية جاك سترو إن موافقة بيونغ يانغ على التخلي عن تطلعاتها النووية والعودة إلى معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية يعد دليلا قويا على أن العزلة وتحدي المجتمع الدولي لا يجديان نفعا.
من جهته، قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن إيران لا تخشى إحالة ملفها النووي إلى مجلس الأمن الدولي وشدد على أن حكومته لن تغير سياستها النووية.
وأضاف أحمدي نجاد خلال لقاء مع التلفزيون الرسمي الإيراني أن الشعب الإيراني سيتمسك بحقوقه المشروعة وأنه لن يحدث أي تغيير.
وعلق على عزم الدول الأوروبية إحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن الدولي بالقول إن الدول الغربية ستقوم بما تراه مناسبا لها وأن إيران بدورها ستقوم بما هو مناسب لها أيضا.
وكانت مصادر ديبلوماسية قد أفادت بأن صبر الدول الأوروبية قد نفذ وأن فرنسا وألمانيا وبريطانيا عرضت مشروع قرار على مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية يدعو إلى عرض برنامج إيران النووي على مجلس الأمن خلال الأسبوع الجاري.


XS
SM
MD
LG