Accessibility links

logo-print

أكراد ناحية جلولاء يشكون من استمرار ترحيلهم من بيوتهم


وجه عدد من سكان جلولاء بمجافظة ديالى رسالة تظلم إلى رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني يطلبون فيها رفع الغبن الذي لحق بهم نتيجة سياسات النظام السابق والتي مازالت آثارها قائمة حتى الآن.

وأوضح مدير ناحية جلولاء أنور ميكائيل في تصريح لـ"راديو سوا" أن التظاهرات الأخيرة التي شهدتها الناحية جاءت بسبب محاولة ترحيل العديد من العوائل الكردية من الناحية والاستيلاء على بيوتهم بسبب استمرار تطبيق قرارات النظام السابق.

وأشار مكيائيل إلى أن بعض القوانين التي تعود إلى زمن النظام المباد مازال العمل بها جاريا في محافظة ديالى على الرغم من تشكيل هيئة حل نزاعات الملكية، مؤكدا أن تطبيق المادة 140 من الدستور هو الحل الأمثل للإشكالات الإدارية في المحافظة.

كما دعا ميكائيل إلى تكاتف الأجهزة الأمنية من قوات البيشمركة والجيش من أجل تحقيق الأمن والإستقرار في محافظة ديالى ومنع الخروقات الأمنية التي كثرت في الآونة الأخيرة في المحافظة.

تقرير فاضل صحبت مراسل "راديو سوا" في السليمانية:
XS
SM
MD
LG